دراسة سويدية: زيادة الوزن لدى الأطفال يزيد من خطر الإصابة بالربو

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة أجراها معهد كارولينسكا السويدي أن زيادة الوزن لدى الأطفال يزيد من خطر الإصابة بالربو.

وفي مقاطعة أوبسالا، يعاني 37000 شخصاً من الربو.

واستندت الدراسة على تحليل البيانات حول 2889 طفلاً في سن 8 و16 عاماً.

وأظهرت أن زيادة الوزن لدى الأطفال يؤثر على المسالك الهوائية، والتي تشكل نسبة 90 بالمائة من حجم الرئتين. وهذا يعني ان الأطفال الذي يعانون من زيادة الوزن عند بلوغهم سن 8 سنوات، يزيد لديهم خطر الإصابة بخفض فعالية الرئة عندما يكونوا في سن 16 عاماً.

وهي نتيجة تُظهر أن هناك مخاطر من تطور زيادة الوزن لدى الأطفال الى الربو.

وقالت الباحثة في معهد كارولينسكا ساندرا إيكستروم في بيان صحفي: “نحن نرى تأثير كبير على وظائف الرئة لدى الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن عند عمر 8 و16 عاماً، ولكن لم يظهر أي تأثير واضح لدى الأطفال الذين وصلوا الى الوزن الطبيعي في عمر 16 عاماً”.

وتبلغ نسبة المصابين بالربو في مقاطعة أوبسالا 10 بالمائة. وتعني النسبة في الواقع أن 37000 شخصاً يعانون من الربو، وفقاً للمسح الوطني للصحة العام.

ويأمل القائمون على الدراسة أن تؤدي الى حلول يمكنها منع أو تخفيف الربو.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.