دراسة: حبوب منع الحمل تقلل من خطر الإصابة بالسرطان

Views : 873

التصنيف

أظهرت نتائج دراسة بريطانية أن النساء اللواتي يتعاطين حبوب منع الحمل أقل عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان مقارنة بنساء لا يتناولن حبوب منع الحمل بتاتاً.

تتعدد وسائل منع الحمل لكن أغلب النساء يخترن وسيلة الحبوب، ووفقاً لدراسة أجراها المركز الألماني للتوعية الصحية، فإن حبوب منع الحمل هي أكثر الوسائل شعبية في ألمانيا. وفي دراسة نشرتها جامعة أبردين البريطانية فإن نحو 150 مليون امرأة يتناولن حبوب منع الحمل بانتظام في جميع أنحاء العالم، حسب ما ذكره الموقع الألماني المعني بشؤون الصحة “دويتشه أبوتيكه تسايتونغ”.

لكن من أغرب الاكتشافات التي أثبتتها دراسة حديثة للعلماء البريطانيينأن حبوب منع الحمل تلعب دوراً رئيسياً في تجنب خطر الإصابة بالسرطان. وتظهر الدراسة أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل لمدة طويلة أقل عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان، حسب تقرير نشره موقع قناة “إس في إر” الألماني.

الأخصائيون البريطانيون اعتمدوا في دراستهم على بيانات لأكثر من 46 ألف امرأة مشاركة في الدراسة أواخر ستينيات القرن الماضي، حيث تعاطى نصفهن حبوب منع الحمل والنصف الآخر لم يتناول الحبوب قط. الدراسة استمرت لأكثر من 40 عاما حتى عام 2012، وخضعت النساء لفحوصات طبية منتظمة وسجل بدقة من تعرض منهن للسرطان.

وتوصل الباحثون من خلال هذه الدراسة إلى استنتاج واضح مفاده أن تناول حبوب منع الحمل الهرمونية يخفف من خطر الإصابة من بعض أنواع السرطان بالتأكيد، مثل سرطان المعدة أو سرطان المبيض، وتناول حبوب منع الحمل على ما يبدو حماية ضد السرطان.

كما أنّ النساء اللواتي تناولن حبوب منع الحمل لفترة طويلة وتوقفن عن ذلك لا داعي لقلقهن. فالبيانات تظهر، كما تؤكد الدكتورة ليزا إيفرسن التي رافقت الدراسة في جامعة أبردين في السنوات الأخيرة، أنّ النساء اللواتي تناولن حبوب منع الحمل وتوقفن عن ذلك، فهن أيضا أقل عرضة بكثير لخطر الإصابة بالسرطان.

ع.اع./ م.م DW

ينشر بالتعاون بين الكومبس وDW

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.