Leif R Jansson / TT
Folk behöver inte vara jättebekymrade över saltet enligt en ny studie. Arkivbild.
Leif R Jansson / TT Folk behöver inte vara jättebekymrade över saltet enligt en ny studie. Arkivbild.
2018-08-20

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة علمية جديدة، أن الاعتدال في تناول الملح لا يهدد الصحة، ما يدحض نتائج دراسات سابقة شددت دائما على ضرورة الابتعاد عن تناول الملح.

وكتبت البروفيسورة في أكاديمية ساهلغرينسكا أنيكا روزنغرين المسؤولة عن القسم السويدي من الدراسة في بيان صحفي، قائلة: “بشكل عام، لا يحتاج الناس الى القلق كثيراً بشأن الملح”.

وبينت الدراسة التي نُشرتها مجلة لانسيت الطبية، أن تناول ما يعادل ملعقتي شاي من الملح في اليوم لا يزيد من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية واحتشاء عضلة القلب أو السكتة الدماغية.

وشارك في الدراسة باحثون من 21 دولة، واستنتجوا أن المخاطر الصحية لا تزيد بتناول الملح طالما كان ذلك ضمن معدلات الاستهلاك اليومي الطبيعية البالغة 12.5 غرام أو ملعقتي شاي ونصف الملعقة.

كما ذكر الباحثون وعلى غير ما اعتاد الناس سماعه، أن حتى أولئك الذين يتناولون المزيد من الملح، يمكن خفض المخاطر الصحية التي قد تواجههم مع نظام غذائي محسن يرتكز على المزيد من الفواكه، الخضروات، منتجات الألبان، البطاطا وغيرها من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

وشملت الدراسة 94 ألف شخص من الذين تتراوح أعمارهم بين 35-70 عاماً. حيث جرى متابعة المشاركين في البحث لمدة ثماني سنوات في المتوسط.

وقالت روزنغرين: “في الوقت نفسه، يجب الا ننسى أن هناك صلة واضحة بين الملح وارتفاع ضغط الدم”.