دراسة سويدية: الرجال أكثر حساسية للتوتر من النساء

Adobe Stock Dödligheten för stressade män kan i vissa fall vara högre än för kvinnor, enligt en ny studie.

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة سويدية أن الرجال الذين عانوا في السابق من الإجهاد طويل المدى في العمل ويعانون من مرض السكري او أمراض القلب والأوعية الدموية، تزداد لديهم خطورة الوفاة المبكر (قبل الآوان) بنسبة 70 بالمائة.

ويبدو أن هناك علاقة بين أن يكون المرء رجلاً وأن يعاني من الإجهاد وارتفاع معدل الوفيات. ولكن ليس من الواضح لماذا لا يمكن رؤية نفس العلاقة لدى النساء أيضاً.

وقالت المتخصصة بعلم الأوبئة في جامع يونشوبينغ ألينور فرانسون لراديو المعارف السويدية: “لا نعرف ذلك حقاً. لا يمكننا تحديد ما هو سبب هذا الاختلاف بين الجنسين. لكن يمكن أن يكون السبب على سبيل المثال، درجة الصعوبات لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب والاوعية الدموية أو السكري”.

وقام الباحثون بمتابعة الفحوصات الصحية السابقة وشمل ذلك 100000 شخص، تحدثوا عن الطريقة التي واجهوا بها الاجهاد في مكان العمل وأشاروا ايضاً الى أمراض أخرى. وبعد 14 عام نظر الباحثون في سجلات المرضى لمعرفة الكيفية التي سارت بها الأمور.

وأظهرت النتائج وجود علاقة بين الاجهاد والموت المبكر لدى الرجال، ولكن لم يتم تحديد الرابط السببي المباشر لذلك، حيث تطلب ذلك إجراء دراسة أخرى. كما لم تتوفر في الدراسة بيانات كافية عن الكيفية التي يزداد فيها الضغط لدى الأشخاص بمرور الوقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.