Lazyload image ...
2017-02-18

الكومبس – الصحة: كشفت دراسة سويدية جديدة أجرتها جامعة Luleå tekniska أن النساء اللواتي أصبن بنوبة قلبية، غالباً ما يتعرضن لإصابة ثانية بشكل أسرع من الرجال.

وأوضحت الدراسة أن الأسباب التي تساهم في إصابة النساء بنوبة لاحقة سريعة بعد النوبة القلبية الأولى، هي وجود الكثير من عوامل الخطر التي يعانين منها وارتفاع معدلات أعمار النساء بشكل عام.

ومن المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من مرض احتشاء عضلة القلب، يتعرضون في كثير من الأحيان للإصابة بنوبات قلبية متعددة.

وبحسب نتائج الدراسة فإن حوالي نصف النساء اللواتي أصيبن بمرض احتشاء عضلة القلب، يواجهن خطر الإصابة بنوبة قلبية ثانية في غضون ستة أشهر. في حين أن الرجال الذين أصيبوا باحتشاء عضلة القلب، معرضين لخطر الإصابة بنوبة جديدة مرة أخرى خلال فترة تمتد لحوالي 33 شهراً.

وقالت Ulrica Strömbäck طالبة الدكتوراه في جامعة Luleå  التقنية لوكالة الأنباء السويدية TT إن النساء غالباً ما تكون أعمارهن كبيرة نوعاً ما عندما يتعرضن للإصابة بمرض احتشاء القلب، وبالتالي فإن هذا الأمر يمكن أخذه بعين الاعتبار حيث من الممكن أن يكون جزء من تفسير أسباب تعرض النساء للإصابة بنوبة قلبية ثانية بشكل أسرع من الرجال.

وتبين الدراسة أن أغلب النساء اللواتي أصبن بنوبة قلبية أولى وثانية، يعانين من عدة عوامل صحية خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين.

وذكرت Strömbäck أن هذه الفئة من النساء يحتاجن للحصول على علاج أكثر فعالية بهدف الحد من عوامل الخطر التي تؤثر على صحتهن، مشيرةً إلى إمكانية ان يتضمن العلاج أيضاً توفير رعاية طبية مختلفة للنساء مقارنةً مع الرجال بالإضافة إلى منحهم أنواع أخرى من الأدوية وأشكال مختلفة من الدعم.

معلومات

احتشاء عضلة القلب أو النوبة القلبية أو الجلطة القلبية هي مرض قلبي حاد يهدد حياة الإنسان، ويحدث بسبب احتباس الدم نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضررٍ أو موتٍ كاملٍ لجزء من عضلة القلب. وغالباً ما تكون النوبة طارئاً طبياً يهدد حياة المريض ويستدعي الرعاية الطبية الفورية.

وتشير أرقام مؤسسة القلب والرئة السويدية Hjärt-Lungfonden إلى أن مرض احتشاء عضلة القلب هو السبب الأكثر شيوعاً للوفاة في السويد، حيث يبلغ عدد المتوفين من جراء هذا المرض حوالي 28 ألف شخص كل عام.

وساهمت البحوث العلمية العديدة في خفض عدد الوفيات الناجمة عن النوبات القلبية بنسبة الثلث تقريباً خلال السنوات العشر الماضية.