دراسة سويدية: الطقس البارد يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية

isabell Höjman/TT Kyla ökar risken för att drabbas av hjärtinfarkt, enligt en ny studie. Arkivbild.
Views : 3834

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة لوند وأوربرو ومستشفى جامعة لينشوبينغ، أن الطقس البارد يزيد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

وكانت الدراسة قد تتبعت جميع حالات الإصابة بالنوبات القلبية، التي حدثت في السويد على مدى 15 عاماً.

وتحصل النوبة القلبية عندما تتشكل جلطة دموية في الشريان التاجي للقلب وتتسبب في نقص حاد بالأوكسجين، وهي أحد أكثر الأسباب شيوعاً للوفاة في السويد.

وشملت الدراسة جميع النوبات القلبية التي حصلت في السويد بين الأعوام 1998 – 2013، والبالغة 274 ألف حالة، حيث قام الباحثون بربط تلك الحالات مع بيانات الطقس الصادرة عن مركز الأرصاد الجوي في السويد.

وأظهرت النتيجة، أن عدد النوبات القلبية ازداد بنسبة 14 بالمائة عندما تكون درجة الحرارة عند الصفر المئوي، مقارنة فيما لو كانت درجات الحرارة 20 فوق الصفر، بحسب البيان الصحفي الصادر عن صندوق القلب والرئة.

ووفقاً للباحثين، فإن من أبرز العوامل التي تؤثر على القلب، هي الطقس البارد وانخفاض ضغط الهواء وارتفاع سرعة الرياح وعدد قليل من ساعات الشمس.

وقال رئيس الأطباء والبروفيسور في علم أمراض القلب بجامعة لوند والمستشفى الجامعي في سكونه ديفيد إيرلينغ في بيان صحفي: “تظهر أبحاثنا وجود علاقة واضحة بين خطر الإصابة بنوبة قلبية والأيام التي تكون فيها درجات الحرارة منخفضة. نحتاج الى المزيد من الأبحاث حول الأسباب التي تقف وراء ذلك. أحد التفسيرات المحتملة هو الطقس البارد يتسبب بمقاومة أكبر للقلب، عندما تنقبض الأوعية الدموية في الجلد بسبب البرودة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.