CHRISTINE OLSSON / TT
CHRISTINE OLSSON / TT
2017-11-29

الكومبس – ستوكهولم: أهتم أطباء وباحثون سويديون بنتائج دراسة كندية اُجريت مؤخراً، أظهرت أن كبسولات البراز المجمدة تمنع عدوى فايروسات الأمعاء وتساعد في علاج الإسهال، وفقاً لما كتبته صحيفة Dagens Medicin.

وقال كبير الأطباء في عيادة مكافحة العدوى بمستشفى جامعة أوربرو توربيورن نورين للصحيفة: “أعتقد أن النتائج تبدو جيدة جداً. وهذا يفتح الباب أمام المزيد من المرضى لتلقي العلاج”.

وفي السويد، يُصاب نحو 7000 شخصاً بالإسهال المزمن سنوياً، الذي تسببه بكتيريا كلوستريديوم. ويمكن أن تكون طريقة زرع الفضلات جيدة للتخلص من البكتيريا. وأفضل طريقة حتى الآن أن يتم إدخال البكتيريا المعوية السليمة في الأمعاء الغليظة عن طريق ما يسمى بتنظير القولون.

الا أن هذه الطريقة قد يكون لها بعض المخاطر على كبار السن أو الأشخاص المصابين بأمراض صعبة.

وذكر كبير الأطباء توربيورن نوردين، أن معظم المرضى نجحوا في تناول تلك الكبسولات.

وذكر أن هناك خطط لاختبار مثل هذا النوع من الكبسولات في السويد أيضاً.

وكان 116 مريضاً قد شاركوا في الدراسة التي أجريت في كندا ونشرت في مجلة Jama الطبية.

 

 

Related Posts