Nina Varumo / SvD / TT
Forskare har hittat ett samband mellan sömnsvårigheter och demens. Arkivbild.
Nina Varumo / SvD / TT Forskare har hittat ett samband mellan sömnsvårigheter och demens. Arkivbild.
2018-07-17

الكومبس – ستوكهولم: توصلت دراسة قام بها باحثون في معهد كارولينسكا السويدي الى أن مصاعب النوم قد تؤدي الى زيادة مخاطر الإصابة بالخرف، والأمر نفسه يتعلق بالأشخاص الذين ينامون لوقت طويل.

وأظهرت الدراسة أن خطر الإصابة بالخرف لهذه الفئة من الأشخاص تزداد في مرحلة لاحقة من العمر بنسبة 24 بالمائة، إذا كان الشخص يعاني من مصاعب النوم وهو بعمر 40 أو 50 عاماً. فيما تتضاعف خطورة الإصابة بالخرف في وقت لاحق لدى الأشخاص الذين لديهم صعوبة في النوم وهم في عمر الـ 60 أو 70 عاماً.

وأوضحت الدراسة، أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من اللازم يجب عليهم أن يشعروا بالقلق أيضاً وان النوم لأكثر من تسعة ساعات في الليلة الواحدة يعني زيادة حادة بمخاطر الإصابة بالخرف. وقد يعتمد هذا على حقيقة أن زيادة الحاجة الى النوم هي من أعراض الخرف، حيث أن المرض قد يكون بدء بالفعل عند أولئك الأشخاص، الا أنه ووفقاً للباحثين لم يتم تشخيص ذلك بعد.

ويأمل الباحثون الآن في أن يتم إيلاء المزيد من الاهتمام بمشاكل النوم في مجال الرعاية الصحية بالشكل الذي يمكنه فيه اتخاذ التدابير العلاجية اللازمة لذلك.

وذكر الباحثون في بيان صحفي، قائلين: “الخلاصة التي توصلنا إليها يجب أن تكون لها نتائج سريرية مباشرة. فبالإضافة الى الدراسات السابقة تشير النتائج الى أننا وفي مراحل معنية من الحياة نكون أكثر حساسية لاضطرابات النوم وهذا يزيد من مخاطر الإصابة بالخرف”.

جدير ذكره، أن نتائج الدراسة هي خلاصة ما توصل اليه الباحثون في ثلاث دراسات أجريت في السويد وفنلندا وشارك فيها أكثر من 2000 شخصاً.