Lazyload image ...
2017-05-03

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة، أجريت في كلية الطب بجامعة غرونينغن بهولندا، أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة دم، A، B أو AB، معرضين للخطر بشكل أعلى قليلاً للإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية، مقارنة مع أولئك الذين لديهم فصيلة دم O.

وذكر الباحثون، أن نسبة زيادة المخاطر تلك، قد تكون قليلة على المستوى الفردي، لكنها تصبح أكبر على مستوى السكان بشكل عام.

وبحسب الدراسة، فإن الأشخاص الذين فصيلة دمهم من نوع AB، هم الأكثر عرضة للخطورة من غيرهم.

ويتم تحديد فصيلة الدم من قبل الجينات، ما يعني أن الفرد يحصل على فصيلة دمه من خلال الإرث البيولوجي.

وجرى تقديم نتائج الدراسة، مؤخراً في مؤتمر طبي أوروبي حول القلب.

ويعتقد الباحثون، أن سبب ذلك، هو أن تخثر البروتين الموجود في فصائل الدم من نوع، A، B و AB، يكون أعلى مقارنة بالموجود في فصيلة الدم O.

ويجمع الباحثون على أن عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بأمراض القلب ليست متعلقة بالدم، بل بأمور أكثر أهمية، كالبدانة والتدخين وعدم ممارسة الرياضة والعمر، وهي أمور يمكن للإنسان التحكم بها، خلافاً لفصيلة الدم.

وكانت بيانات الدراسة قد استخلصت من نحو 1.3 مليون شخصاً.

Related Posts