زيادة عدد الأطفال السويديين المصابين بمرض السكري

STOCKHOLM 20170703 Vi tr‰ffar Edith Norman 11 Âr som lever med diabetes typ 1. Blodsockerm‰tare. Foto: Christine Olsson / TT / Kod 10430

الكومبس – الصحة: تستمر الزيادة في عدد الأطفال الذين يتم تشخيص إصابتهم حديثاً بداء السكري نمط 1 في السويد.

وقال Johnny Ludvigsson البورفسور في جامعة Linköping “يوجد في السويد حالياً أعداد هائلة من الأطفال المصابين بمرض السكري نوع 1”.

وأفادت وكالة الأنباء السويدية TT أن السويد تأتي تقريباً بعد فنلندا كأعلى معدل في العالم بعدد الأطفال المصابين بمرض السكري.

وأوضح Ludvigsson أن الرسوم البيانية السابقة التي أظهرتها مجموعة من التقارير، تفيد بأن معدل عدد الأطفال في السويد الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض، قد تم رسمه بيانياً بشكل خاطئ.

وأوضح أن الرسوم البيانية هي خاطئة وذلك لأنها تعتمد على أرقام متخلفة، ويرجع ذلك جزئياً إلى تغيير طريقة تقديم الأرقام المتعلقة بمعدل إصابة الأطفال السويديين بمرض السكري.

واستندت الدراسة إلى قياس معدل زيادة الإصابة بالسكري بين عامي 2014 و 2015، لاسيما بين أولئك الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10-14 عاماً، وبين 15-17 عاماً، في حين أظهرت نتائج البحث أن نسبة الإصابة قد انخفضت قليلاً لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-4  عاماً و 5-9 عاماً، ولكن بشكل عام فقد ارتفع عدد الأطفال المصابين بمرض السكري نمط 1.

وقال Ludvigsson “لقد اكتشفت أن السويد لديها أعداد هائلة جداً من الأطفال المصابين بالسكري، حيث يتم تشخيص إصابة حوالي 50 طفل من أصل كل 100 ألف طفل سنوياً.

وتجدر الإشارة إلى أن سبب الإصابة بمرض السكري ليست واضحة بعد، ولكنه يعتبر جزئياً مرض وراثي غالباً ما يتطور عندما يكون المرء طفلاً أو في سن المراهقة.

ومن المعروف أن الجسم المصاب بمرض السكري نوع 1 يتوقف عن إنتاج الأنسولين، مما يؤدي إلى حصول الدم على كميات كبيرة من السكر.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.