“شكرا” تخفف آلام القلب وتعالج الاكتئاب

Views : 717

الكومبس – صحة: توصلت دراسة حديثة إلى أن كلمة شكرا تعود بمنافع صحية على الإنسان، حيث اكتشف مجموعة من العلماء ما يسمى بـ “العلاج بالامتنان” الذي يعبر عنه بكلمة شكرا، تنعكس بفوائد صحية للعقل والجسم.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها جامعة كاليفورنيا، أن كتابة رسالة شكر لها تأثيرات في مكافحة الاكتئاب وتخفيف الآلام وتحسين صحة القلب.

وتناولت الدراسة الأخيرة ما إذا كان يمكن استخدام علاج الامتنان لجعل المراهقين يتخلصون من الأطعمة السريعة وتناول الطعام بالصحي.

وطلب علماء من جامعة كاليفورنيا ريفرسايد في الولايات المتحدة، من حوالي 1000 شخص في عمر 14 و 15 عاما تقديم تفاصيل عن نظامهم الغذائي اليومي والتحدث عن الطريقة التي يرغبون في تحسينها لحماية صحتهم، فيما لم يُطلب من أحد إجراء تغييرات على أنماط طعامهم كجزء من الدراسة.

ثم قام الباحثون بإحضار الطلاب لقضاء 8 دقائق على الأقل كتابة خطاب شكر، مرة في الأسبوع لمدة أربعة أسابيع، لشخص كان قوياً وسندا في حياتهم- على سبيل المثال ، التعبير عن الامتنان للوالدين على حبهم أو لأصدقائهم الذين ساعدوهم أو المعلم الذي ألهمهم.

بعد أربعة أسابيع ، قارن الباحثون عاداتهم الغذائية مع مجموعة أخرى لم تكتب رسائل الشكر.

وأظهرت النتائج التي نشرت في دورية علم النفس الاجتماعي التجريبي أن الأشخاص الذين يعبرون عن الامتنان كانوا أكثر عرضة للتبديل إلى طعام صحي وتناول المزيد من الفاكهة والخضراوات وتقليل المشروبات السكرية أثناء التجربة، بينما لم يظهر أي تغيير مع أولئك الذين شاركوا نظامهم الغذائي فقط.

وعلى الرغم من أن التأثيرات توقفت عندما توقفوا عن كتابة الرسائل، وعادوا إلى تناول المزيد من الوجبات السريعة، ويجمع الخبراء على أن التعبير عن الامتنان ينقل التركيز من تحسين الصحة من أجل مصلحتنا ويجعلها طريقة “لدعم الآخرين”.

وأثبت العلاج بالامتنان قدرة على معالجة الاكتئاب كما وجدت دراسة في جامعة إنديانا في الولايات المتحدة 2016، حيث قارن الباحثون بين مرضى الاكتئاب الذين كتبوا رسائل شكر بشكل منتظم على مدى ثلاثة أشهر مع أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، ووجدوا مستويات نشاط متزايدة في جزء من الدماغ يكون في الغالب أقل نشاطًا مع الاكتئاب يقع في القشرة الأمامية الفصامية الوسطى، التي تساعد على التحكم في الذاكرة والنوم وصنع القرار بين أولئك الذين يكتبون الرسائل، باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.