Lazyload image ...
2016-10-19

الكومبس – ستوكهولم: قالت صحيفة ” Dagens Medicin” الطبية، إن الرعاية الصحية المقدمة في السويد لضحايا التعذيب الذين يأتون الى السويد “سيئة”، مشيرة الى أن جميع كليات الطب في البلاد تفتقر الى الخبرة المعرفية حول الألم الذي يعاني منه الفرد بعد تعرضه للتعذيب.

واستندت الصحيفة على بيانات الصليب الأحمر التي تؤكد وجود حوالي 180 ألف شخص في السويد تعرضوا للتعذيب في بلدانهم الأصلية.

وقالت المسؤولة الطبية في شركة PBM في ستوكهولم الناشطة في مجال علم النفس السلوكي غونيلا برودا يانسن للصحيفة: “إن الرعاية الصحية في السويد في هذا المجال لا تملك المعرفة ولا الإستعداد الكافي لرعاية مثل هؤلاء الأشخاص”.

ووفقاً لما ذكرته، فأن هناك مجموعة من المرضى في أقسام الطوارىء والرعاية الصحية الأولية يحتاجون الى موظفين يكونون على معرفة وإدراك بألأعراض التي تولدها إصابات التعذيب، وترى أنه وللتعامل مع أولئك الأشخاص بشكل صحيح، هناك حاجة لإجراء تغيير في نهج الدراسة بكليات الطلب في المراحل الأولية.

وقالت: “المفتاح في ذلك هو البدء في تعليم الرعاية الصحية بوقت مبكر، وأنا أرى أن من الكارثي أن أي شيء لم يحدث في كليات الطلب بهذا الخصوص حتى الآن”.

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review