JESSICA GOW / TT
JESSICA GOW / TT
2017-09-25

الكومبس – ستوكهولم: مع فصل الخريف يأتي موسم الإصابة بأمراض البرد والإنفلونزا. حيث يعمل الهواء الجاف والبارد على الإصابة بشكل أسرع بالالتهابات، وإذا كان المرء يشعر بتحسس في الشعب الهوائية، فإنه يصبح وبسهولة عرضة للإصابة بالتهابات جديدة.

تقول الطبيبة المتخصصة بالأمراض المعدية في يونشوبينغ، مالين بينغنير لوكالة الأنباء السويدية إنه وللأسف لا يوجد علاج سحري للتخلص من السعال والحمى ورشح الأنف.

وأضافت أنه ومقابل ذلك يمكن أن يحصن المرء نفسه من الإصابة بأمراض البرد وبشكل كبير بالتركيز على نظافة اليدين، موضحة أن بعض الأشخاص قد يصابون بتلك الأمراض عن طريق العدوى لكن الكثير جداً من الحالات تحصل من خلال اليدين وشددت على ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون وبشكل جيد.

وذكرت أنه يمكن التخفيف من شدة السعال بتناول المشروبات الدافئة بشكل منتظم وأن الأدوية المتاحة ليست فعالة دائماً، بل قد يكون لها تأثير محدود.

نظام مناعة معقد

ومع موسم الإصابة بأمراض البرد والإنفلونزا تظهر الكثير من النصائح التي تساعد على تعزيز الجهاز المناعي للجسم من خلال تناول فيتامين دي وفيتامين سي وأطعمة مثل الزنجبيل والثوم والكركم.

وأوضحت بينغنير، أنه ليس هناك دليل علمي على أن الأمور أعلاه قد تكون ذو تأثير، لكن الشيء الأكثر أهمية أن يكون للشخص نظام غذائي متنوع وأن يخرج من المنزل ويمارس الرياضة.

وأكدت في الوقت نفسه على أن الجهاز المناعي في الجسم معقد للغاية، ولا يزال هناك الكثير من الذي يجب تعلمه في هذا المجال. على سبيل المثال، هناك دراسات بحثية تبحث حالياً حول الكيفية التي تتأثر بها الجراثيم المعوية التي هي جزء مهم من الجهاز المناعي، باستخدام المضادات الحيوية.

 

 

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review