Lazyload image ...
2017-05-23

الكومبس – الصحة: وجد باحثون أمريكيون طريقة لحصول الجسم على خلايا خاصة به يمكن أن تتطور لخلايا جذعية في الدم، وهي الخلايا التي تنشأ عنها كريات الدم البيضاء والحمراء.

وذكر الراديو السويدي أن هذه التكنولوجيا المكتشفة يمكن أن تكون هامة جداً بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون لزراعة الخلايا الجذعية، على سبيل المثال أولئك الذين يعانون من العلاج الصعب لسرطان الدم اللوكيميا.

ومن المعروف اليوم أن المرضى يخضعون لزراعة الخلايا الجذعية من أشخاص آخرين، حيث من الممكن أن يرفض جسم المريض هذه الخلايا التي تم نقلها من شخص آخر، بالإضافة إلى احتمال حدوث مضاعفات أخرى.

وحاول الباحثون منذ فترة طويلة التركيز على هدف إنتاج خلايا الدم الجذعية من جسم المريض نفسه.

واعتمد البحث في البداية على دراسة خلايا البطانة الغشائية التي تغطي عادةً داخل الأوعية الدموية في الجسم أي أن البطانة الغشائية في طب الأوعية الدموية هي طبقة الخلايا التي تكون السطح الداخلي للأوعية الدموية من شرايين و أوردة و أوعية الجهاز اللمفاوي.

وأوضح الباحثون أن خلايا البطانة الغشائية التي حصل عليها الشخص من خلال الطرق والأساليب المختلفة يمكن أن تتطور بدلاً من ذلك إلى خلايا جذعية دموية صالحة.

وأشار الباحثون إلى أن البحث لايزال في بدايته وهناك العديد من الخطوات التي ينبغي العمل عليها قبل أن يتم اعتماد هذه الطريقة كأحد أساليب العلاج الطبي لزراعة الخلايا الجذعية الدموية في الجسم.