طريقة جديدة لعمليات زرع الرحم

Björn Larsson Rosvall/ Sahlgrenska akademin Mats Brännström, professor vid Sahlgrenska akademin i Göteborg, övervakar en livmodertransplantation via en bildskärm.
Views : 173

الكومبس – ستوكهولم: تعد جراحة الروبوت الطريقة الأحدث في البحوث السويدية حول عمليات زرع الرحم. ومن المتوقع أن يلد الطفل الأول الناتج عن هذه الطريقة في فصل الربيع.

في الوقت نفسه، فإن من المنتظر خلال الربيع أن تتم أيضاً عملية الزرع الأولى لرحم من متبرع ميت.

وآثار إنجاب امرأة من يوتوبوري ابنها في شهر أيلول/ سبتمبر 2014 الكثير من الاهتمام، حيث كان أول طفل في العالم يأتي بمساعدة رحم مُتبرع به.

وحتى الآن، وُلد 13 طفلاً بعد عملية زرع الرحم، ثمانية منهم في السويد.

وأدت العمليات من هذا النوع الى خلق ضغوط ومخاطر كبيرة على الأقل بالنسبة للجهة المانحة.

ويعمل البروفيسور ماتس برينستروم وزملاؤه في جامعة يوتوبوري عل الخطوة التالية في البحث الآن، حيث أجريت أحدث العمليات بدعم من جراحة الروبوت، وأول امرأة حامل الآن بهذه الطريقة.

وتتميز هذه الطريقة من الجراحة بأن مخاطرها بسيطة والتحكم فيها أفضل، وربما أفضل شيء فيها، أن المريض يشعر بحال أفضل بكثير بعدها، بحسب ما ذكره برينستروم.

جدير ذكره، أن الأبحاث السويدية حول عمليات زرع الرحم تُجرى منذ عام 1999. حيث أجريت التجارب في البداية على الفئران وفي وقت لاحق على الأغنام.

وتم إجراء أول عملية زرع للإنسان في عام 2012 وفي شهر أيلول من عام 2014، وُلد الطفل الأول في العالم من امرأة ذات رحم مزروع.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.