“عدم معالجة انقطاع النفس أثناء النوم يؤثر سلباً على القلب وسكر الدم”

الكومبس – الصحة: أكد باحثون أنه إذا لم يلجأ المصابون بمتلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي، لاستخدام أجهزة تحافظ على استمرار فتح مسار الهواء أثناء النوم فإن قياسات صحة القلب وسكر الدم تتدهور، حسبما أفادت وكالة الأنباء رويترز.

وقال جوناثان جون قائد الفريق البحثي من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور إن من النقاشات الدائرة منذ وقت طويل ما إذا كان انقطاع النفس الانسدادي النومي يسبب فعلياً مشاكل في القلب وسكر الدم أم أنه مصاحب لها فقط.

وشملت الدراسة 31 شخصاً، تتراوح درجة إصابتهم بهذه المشكلة بين المتوسطة والحادة، ممن يستخدمون تلك الأجهزة بانتظام أثناء نومهم.

ونام المشاركون ليلتين داخل معمل واستخدموا الأجهزة في ليلة واحدة فقط. وحصل الباحثون على عينات دم من المشاركين أثناء نومهم.

وقال جون “ندرس التغيرات وقت حدوثها فعلياً، ونحصل على عينة دم كل 20 دقيقة”.

ووفقا لما ورد في مجلة (ذا جورنال أوف كلينيكال إندوكرينولوجي آند ميتابوليزم) فقد تعرض المرضى في الليلة التي لم يستخدموا فيها الأجهزة إلى انقطاع النفس أثناء النوم وكانت مستويات الأوكسجين في دمائهم منخفضة كما عانوا من نوم متقطع وزيادة في معدل ضربات القلب.

وعلاوة على ذلك أظهرت عينات الدم الخاصة بهؤلاء زيادة في الأحماض الدهنية ومستوى السكر في الدم وهرمون الإجهاد المعروف باسم الكورتيزول.

كما رصد الباحثون ارتفاعاً في ضغط الدم وتصلب الشرايين المرتبط بمخاطر حدوث مشاكل في القلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.