علاجات جديدة تُجنب مرضى القلب العملية الجراحية

Tomas Oneborg / SvD / TT Hjärtoperation på sjukhus. Arkivbild.

الكومبس – ستوكهولم: قام مجلس الخدمات الاجتماعية بتحديث المبادئ التوجيهية الوطنية للرعاية الصحية لمرضى القلب، ووضع طريقة علاج جديدة تتيح للمريض تجنب الجراحة التقليدية.

وتتضمن الطريقة العلاجية الجديدة إعطاء الأولوية لأدوية تخفيف الدم التي تسمى NOAK بشكل أعلى من أدوية الوارفارين للمرضى الذين يعانون الرجفان الأُذيني.

وتعود المبادئ التوجيهية السابقة للعناية بالقلب الى عام 2015، ولكن منذ ذلك الحين تطورت معارف جديدة ما استوجب تحديث المبادئ التوجيهية.

وإحدى الإجراءات التي تُمنح الأولوية هي طريقة جديدة تسمى TAVI، لمعالجة التضييق الشديد في الصمام الأبهري للقلب.

يقول بروفيسور طب القلب في جامعة أوميو ورئيس المجلس الوطني للصحة أولف نيزلوند في بيان صحفي: “يمكن القول، إنه ومن خلال القسطرة التي يتم إدخالها عبر الفخذ، يتم نقل صمام جديد الى موقع الصمام الأبهري المحدود. ويتم ذلك عادة بدون الحاجة الى تنويم المريض”.

وتنطبق تلك التوصية بشكل خاص على المرضى الذين يعانون من درجة مخاطر متوسطة الى عالية من المضاعفات الشديدة في الجراحة التقليدية.

وتُعد أمراض القلب والأوعية الدموية من أكبر الأمراض في السويد، رغم انها في انخفاض مستمر على مدى السنوات الـ 35 الماضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.