becca tapert /unsplash
becca tapert /unsplash
2021-03-19

الكومبس – صحة: أظهرت دراسة حول العادات الجنسية خلال جائحةكورونا من معهد Kinsey الأمريكي أن الحياة الجنسية تراجعت لدى معظم الناس. وكانت نتائج الدراسة مفاجئة لأن التوقعات في بداية كورونا كانت تشير إلى زيادة ممارسة الجنس والإنجاب بسبب بقاء عدد كبير من الناس في المنزل.

وقال اختصاصي علم النفس الاجتماعي وأحد الباحثين في الدراسة، جوستين ليهميلر “الصورة العامة أن الحياة الجنسية تراجعت”. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

بدأت الدراسة حول كيفية تأثير كورونا على العلاقات الجنسية في آذار/مارس من العام الماضي، وتابعت أكثر من 1500 شخص أعمارهم فوق الـ18 عاماً، كان عليهم الإجابة عن أسئلة الدراسة بانتظام لمدة 7 أشهر. وخلصت إلى نصف أفراد العينة مارسوا الجنس بشكل أقل من المعتاد، لأن القلق يؤدي غالباً إلى انخفاض الدافع الجنسي. في حين قال خمس المشاركين إنهم مارسوا الجنس أكثر من قبل.

ورأى 10 بالمئة من المشاركين في الدراسة أن العادات الجنسية ستتغير بشكل دائم بعد انتهاء الجائحة.

وقال كثيرون ممن شاركوا في الدراسة إنهم جربوا للمرة الأولى الجنس عبر الهاتف، والرسائل والألعاب الجنسية. فيما قال ليهميلر “أكثر ما فاجأني هو عدد الأشخاص الذين باتوا يجرّبون أشياء جديدة ومختلفة في حياتهم الجنسية”.

Related Posts