Lazyload image ...
2017-06-08

الكومبس – الصحة: كشفت عدد من الإحصاءات حول العالم أن زراعة الثدي يمكن أن تؤدي في حالات نادرة إلى الإصابة بسرطان الجهاز اللمفي.

وأوضح مجموعة من الباحثين أن المعارف العلمية حول الآثار الجانبية النادرة جداً هي في نمو متزايد ومستمر على الصعيد العالمي.

وذكر الراديو السويدي أن عدد قليل جداً من المرضى في السويد كانت لديهم ردود فعل سلبية حيث يوجد امرأة واحدة فقط لقيت حتفها نتيجة المضاعفات التي عانت منها بعد عملية زرع الثدي.

وقالت Birgit Stark الطبيبة الأخصائية في قسم جراحة التجميل بمستشفى جامعة كارولينسكا “بالطبع إنه أمر خطير جداً إذا أصيب الشخص بمرض السرطان بعد إجراء عملية زرع الثدي. حيث لم يوجد شيء مما كنا قد توقعناه، وبالتالي يعتبر اكتشاف هذا الأمر حديث نسبياً ولذلك يجب أخذه على محمل الجد”.

وكانت السلطات الأمريكية قد ذكرت في شهر شباط/ فبراير من العام الحالي أنه يوجد حوالي 359 حالة إصابة بالسرطان يمكن ربطها بعملية زراعة الثدي. حيث بلغ عدد المرضى الذين توفيوا نحو 9 أشخاص. وفي وقت لاحق تم الإبلاغ عن حوالي 61 حالة في كل من استراليا ونيوزيلاندا، ومؤخراً تم الإبلاغ عن حالة واحدة فقط في آسيا.

وبينت الطبيبة Stark أن في السويد تم تسجيل حالة وفاة امرأة واحدة في شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 2015 وذلك نتيجة الإصابة بسرطان الجهاز اللمفاوي المعروف باسم ورم الخلايا الكبيرة المتحولة الليمفاوي، وبالإضافة إلى ذلك كان هناك حالة وفاة حيث يوجد شكوك بارتباطها بعمليات الزرع، في حين يوجد ثلاث حالات تقريباً تم فيها شفاء المرضى بعد إجراء عملية الزرع.

وأضافت “من المهم جداً أن تنتبه النساء اللواتي خضعن لعملية زرع الثدي لحدوث تورم في منطقة الثدي. وكذلك أيضاً من الضروري جداً استشارة طبيب جراحة تجميل”.

وتشير الأبحاث إلى أن السرطان يحدث عند تشكل السوائل المرتبطة بعملية الزرع، حيث تسمى “تورم مصلي”، وفي حال ظهور ورم بعد عدة سنوات من إجراء العملية فإن على المرء أن يشك بشكل مضاعف في الأمر.

وبحسب بعض العلماء فإنه من المحتمل أن يكون هناك عامل وراثي يؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الجهاز اللمفي.

وعبرت Stark عن اعتقادها بأنه على الرغم من أن هذا المرض خطير جداً، إلا أن النساء اللواتي أجروا عملية زرع الثدي لا يجب عليهم أن يقلقوا كثيراً.

وقالت إن هذا المرض نادر جداً، ولكن ينبغي على المرء أن يكون على بينة من احتمال حدوث هذا الأمر.

Related Posts