فرض غرامة مالية على طبيب سويدي تسبب بمقتل مريضين اثنين

الكومبس – الصحة: أصدرت النيابة العامة في يوتوبوري حكماً بفرض غرامة مالية على أحد الأطباء بسبب ارتكابه خطأ طبياً أدى إلى وفاة اثنين من المرضى.

وأفاد موقع Dagens Medicin أن النيابة العامة أدانت الطبيب وفرضت عليه دفع غرامة مالية بسبب كتابته وصفة طبية لاثنين من المرضى تسمح لهم بتناول آلاف العقاقير الطبية القوية ما أدى إلى وفاتهم.

وكان كل من التلفزيون السويدي SVT وصحيفة Göteborgs-Posten قد أجروا تحقيقاً صحفياً قبل فترة حول القضية المتعلقة بوفاة شاب (21 عاماً) وامرأة (40 عاماً) نتيجة إصابتهم بالتسمم. حيث تلقى كل من المريضين أدوية ذات تاثير قوي لتخفيف الآلام تم وصفها من قبل أحد الأطباء في مركز الرعاية الصحية Närhälsan بيوتوبوري. وبالتالي فقد أدت حادثة الوفاة إلى قيام المدعي العام باتخاذ قرار للتحقيق بالمسألة.

وفرضت النيابة العامة في يوتوبوري على الطبيب المتهم بدفع غرامة مالية تقدر بنحو 28 ألف كرون، كما وجهت إليه تهمة بارتكاب جريمة القتل بالخطأ أي القتل غير المتعمد.

وقالت المدعية العامة Stina Lundqvist إن الإهمال الجسيم الذي قام به الطبيب أدى إلى خلق حالة من الخطر الصحي على سلامة اثنين من المرضى. فهو لم يقم بأي عملية من إجراءات التدقيق والمراقبة التي يجب اتباعها في العادة.

وتشير المعلومات الصحفية إلى أن أحد المرضى توفي نتيجة التسمم الدوائي وذلك بعد مرور أسابيع قليلة فقط على قيام الطبيب المتهم بكتابة وصفة طبية لعلاج آلام ظهر المريض، والسماح له بتناول حوالي 1600 حبة دواء من العقار الطبي المسبب للإدمان Oxycodone.

وبحسب القانون فإن مدة استهلاك هذه الكمية من الحبوب تقدر بحوالي 250 يوم.

وعلى الرغم من الوعود التي أطلقها مركز الرعاية الصحية Närhälsan في يوتوبوري حول اتخاذ إجراءات أكثر وضوحاً لضمان سلامة المرضى، إلا أنه بعد مرور بضعة أسابيع فقط على وقوع حالة الوفاة، قام نفس الطبيب بكتابة وصفية طبية لمريض آخر تسمح له بتناول نفس الدواء لمدة 250 يوم، وهو ما يفسر بان الطبيب لم يكن لديه معرفة بإجراءات السلامة الصحية التي أعلن عنها المركز. ومنذ ذلك الحين تم منع الطبيب من كتابة الوصفات الطبية ومقابلة المرضى.

وفي ذات السياق أوضح كل من الطبيب المتهم وصاحب مركز الرعاية الصحية Närhälsanأن سبب وقوع هاتين الحادثتين يعود إلى ضغط العمل الشديد وضيق الوقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.