فوائد مذهلة لفيتامين "ب 12" على الصحة والحالة النفسية
فوائد مذهلة لفيتامين "ب 12" على الصحة والحالة النفسية
3.1K View

يلعب فيتامين “ب 12″ دوراً أساسياً في صحة الجسم على مستويات مختلفة وخصوصاً على الصحة العقلية، ويؤدي نقصه إلى مشاكل خطيرة. فأين تكمن أهمية هذا الفيتامين وما دوره الصحي الذي يؤثر على الحياة اليومية؟

يعتبر فيتامين ب 12 من أهم الفيتامينات الضرورية للصحة اليومية، إذ يلعب دوراً هاماً في تكوين كريات الدم الحمراء، والحفاظ على صحة الخلايا العصبية في الجسم، والحمض النووي وتكوين خلايا الدم الحمراء. ونتيجة لذلك، عند نقص مستويات هذا الفيتامين الأساسي في جسمك ستلاحظ بشكل واضح الأعراض التي تشير إلى ذلك.

ويوضح أخصائيو التغذية أهمية وفوائد فيتامين ب 12 والعلامات الي يرسلها الجسم عندما لا يحصل على ما يكفي منه، ومن أهم هذه الفوائد:

– تعديل المزاج والصحة العقلية: فيتامين ب 12 أساسي لمجموعة واسعة من وظائف الجسم الحيوية، وتؤكد أخصائية التغذية سامانثا كاسيتي، على أهمية فيتامين ب 12 الضروري لعمل الجهاز العصبي، وتشكيل خلايا الدم، كما يساهم في إنتاج النواقل العصبية التي تؤثر على المزاج، وهذا قد يكون السبب في أن بعض الأبحاث تشير إلى أن فيتامين ب 12 قد يكون مفيداً للأشخاص المعرضين للاكتئاب واضطرابات المزاج مثل القلق. ومع ذلك، تشدد كاسيتي على أهمية مراجعة الطبيب قبل تجربة أي علاجات منزلية للاكتئاب. بحسب ما نشره موقع (ويل+ غود) الأمريكي .

– يدعم نمو الجنين الصحي: بالنسبة للمرأة الحامل أو التي ( تحاول الحمل)، فهي بحاجة بشكل خاص إلى مراقبة مستويات ب 12. إذ أن النمو السريع للجنين وتطوره أثناء الحمل يزيد من احتياجات فيتامين ب 12 بشكل كبير.”

– يساعد في نمو العظام والوقاية من هشاشة العظام: قد يدعم الحفاظ على كمية كافية من الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12 صحة عظامك. فقد وجدت العديد من الدراسات وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين ب 12 وهشاشة العظام، خاصة عند النساء.

ووفقا لـ NHS “هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية”، يحتاج البالغون الذين تتراوح أعمارهم من 19 إلى 64 عاماً إلى حوالي 1,5 ميكروغرام يومياً من فيتامين ب 12.

أعراض نقص فيتامين ب 12

عندما لا تحصل على ما يكفي من فيتامين ب 12، سيعلمك جسمك بالتأكيد. وبحسب الخبراء فإن أهم الآثار الجانبية الشائعة لانخفاض تناول فيتامين ب 12 هو فقر الدم الذي قد ينتج عنه أعراض مثل التعب، وشحوب الجلد، والتنميل والوخز في اليدين والقدمين، وفقدان الوزن، والخرف. بحسب ما نشره موقع (ديلي إكسبريس).

وتشكل اللحوم الحمراء أهم المصادر الغذائية الغنية بفيتامين ب 12، بالإضافة إلى المأكولات البحرية والدواجن والبيض والزبادي. وبالنسبة للنباتيين فإن الفاصولياء، والسبانخ، وحبوب الإفطار المدعمة تعتبر من المصادر النباتية الممتازة لفيتامين B12.

ريم ضوا

ينشر بالتعاون بين مؤسسة الكومبس الإعلامية و DW

Related Posts