Lazyload image ...
2017-12-17

الكومبس – مقالات الشركاء: إن حلم الجمال والشباب الدائم هو قديم قدم الانسانية. يعتبر العصر الحالي هو العصر الذهبي للجراحة التجميلية حيث أصبحت تقدم حلولا لم يكن بالإمكان تخيلها فيما مضى. أكثر من ذلك تجاوزت الجراحة التجميلية الحدود المعهودة للطب وأصبحت إحدى المواضيع الهامة التي يتم تداولها في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حيث لا يمر يوم دون خبر عن نجاح أو تحد في عالم التجميل والجراحة التجميلية.

هذا التحول في التركيز على شكلنا ومظهرنا يعود في الحقيقة إلى التطور الحاصل في حياة البشرية. حيث أصبحت نوعا ما أفضل من ذي قبل وأصبح التركيز على أمور أخرى كانت فيما مضى تعتبر من التفاصيل كالشعور بالثقة بالنفس والرضا عن الذات وغيره من صفات المجتمع المتحضر. أكثر من ذلك أصبح الرضا عن النفس والاستقرار النفسي والجسدي هما من أهم الركائز في التطور والإبداع.

كما ذكرنا سابقا تطورت الجراحة التجميلية في عصرنا الحالي تطورا هائلا، وترافق هذا التطور مع مستوى أمان عالي. نسبة الاختلاطات في مثل هذه العمليات انخفضت كثيرا تبعا لنمط العملية، وهذه هي نتيجة الدراسات الإحصائية التي عادة ما تتطابق مع الحقيقة. لكن المشكلة في الدراسات الإحصائية أنها لا تأخذ النتيجة على مستوى الفرد. على الرغم من الانخفاض الكبير في هذه النسبة لكنها بالنسبة للمريض هي نتائج كارثية.

تشير الدراسات إلى أن المريض الذي يحصل على المعلومات الكافية قبل العمل الجراحي يكون أكثر قدرة على تقييم مدى جودة الرعاية الصحية المقدمة له وفي نفس الوقت تكون نسبة النجاح في نتائج العملية أعلى. بناء على ذلك نقدم في هذا المقال عدداً من النصائح التي تساعد المريض على اختيار الجراح المناسب للعملية المقرر القيام بها.

 

اختيار الطبيب والمشفى:

  1. مكان المشفى عامل هام في متابعة العملية بعد العمل الجراحي. عمليات التجميل رغم نسبة الاختلاطات المنخفضة جدا إلا أنها تبقى في النهاية عمليات جراحية بحاجة إلى متابعة، لذلك من المهم جدا تواجدها في مكان يستطيع المريض التواصل معها وزيارتها في حال الحاجة.
  2. التوصيات من الأصدقاء والأقارب والمرضى السابقين أيضا هي أحد العوامل الهامة في اختيار المشفى حيث يكون لهؤلاء تجربة شخصية وعملية مع العاملين مع المشفى ومدى جودة الخدمة المقدمة من طرف المشفى.

 

قبل القيام بزيارة المشفى:

  1. لا يوجد في العالم جراح تجميل بارع ومتقن كل أنماط عمليات التجميل لذلك عند البحث عن جراح أو مشفى من المفضل أن يكون هناك أكثر من جراح تجميل في هذه المشفى. يعد هذا أحد أهم عوامل الأمان العالية في المشافي.
  2. ابحث في تاريخ المشفى (منذ متى تأسست المشفى، منذ متى تقوم بهذا النمط من العمليات)
  3. من هو المسؤول الطبي أمام المؤسسات الحكومية ومؤسسة الرقابة الطبية IVO
  4. المؤهلات الخاصة بجراحي المشفى، هل يملكون الكفاءة المطلوبة من قبل المؤسسات الحكومية السويدية لممارسة الجراحة التجميلية.
  5. حدد مشكلتك وأقرأ في الانترنت وفي اليوتيوب عن مشكلتك وعن الحلول المقترحة والمتوفرة لمشكلتك. بنفس الوقت أقرأ وأدرس الاختلاطات التي يمكن أن تنتج هذه التقنيات والنتائج المرجوة منها ومدى شعور المرضى بالرضى بعد العملية. قم بكتابة كل هذه الأسئلة وناقشها مع الجراح واستمع لشرحه وتقييمه ثم قم بتقييمك الخاص.
  6. أمثلة عن الأسئلة: نوع وخطوات العملية، نمط التخدير، زيارات المتابعة والمراجعات، الآثار الجانبية، والنتيجة النهائية، وقت العودة للحياة الطبيعية والمضاعفات غير المتوقعة….
  7. تحدث عن طبيعة جلدك، نوعه، مرونته ومدى التئام الجروح لديك، بالإضافة للحالة الصحية لك ومدى قدرة جسمك على تحمل العمليات الجراحية.
  8. اطلب رؤية نتائج عمليات مشابهة لحالتك

إن بناء مشفى ذو سمعة جيدة وخبرة عالية هي عملية طويلة وتتطلب الكثير من الوقت والجهد. لا يمكن لأي من المشافي أن تحصل على سمعة جيدة قبل مرور العديد من السنوات وظهور نتائج أعمالها. وبالطريقة نفسها تتطلب الخبرة الوقت الطويل لذلك من النادر أن يصبح الجراح ذو خبرة واسعة وعالية قبل عمر الأربعين.

 

بعد زيارة المشفى:

 

  1. الاستشارة الطبية: تعتبر الاستشارة الطبية الركن الأساس في نجاح أي عمل جراحي.

خلال الاستشارة يقابل غالبا المريض اخصائيا عال الخبرة في مجاله. إنه من المهم والواجب على المريض الذي يحمل أحلامه إلى الجراح بهدف تحقيقها أن يتحدث عنها. أنت كمريض من واجبك أن تتحدث ولا تقف مستمع فقط، الاستشارة الطبية هي نوع من الحوار ودائما تعود بالنفع على كل الطرفين.

  1. تجنب الجراح الذي يقوم بتقرير كل شيء بالنسبة لك من طرفه دون الحاجة للمشاورة معك. على سبيل المثال التقنية المستخدمة، حجم السيليكون الذي سوف يتم استخدامه وشكله. يجب شرح كل شيء للمريض ومشاركته في نتائج العملية. أمور مثل حجم السيلكون بعد العملية وشكله هي أمور شخصية وتختلف وجهات النظر فيها بين شخص وآخر لذلك من غير الوارد أن تقرر دون المشاورة مع المريض.
  2. الواقعية: من المهم أن تكون النتائج التي يتحدث عنها الجراح هي نتائج واقعية تهدف إلى تحسين وتخفيف المشكلة وفي حالات كثيرة إلى إزالتها، في حال هناك حديث على نتائج غير عادية وسحرية يجب أن يفكر المريض مليا في جدية تحقيق ذلك.
  3. الانطباع الأول الذي تحصل عليه من قبل جراح التجميل والمشفى والعاملين الطبيين له أهمية كبيرة في تقييم مستوى المشفى. شعور الراحة بعد الاستشارة الطبية. مدى فهم الجراح والممرضة مشكلتك ومدى مصداقية الحلول المقدمة لمشكلتك.
  4. أخيرا مدة الضمان ونوعيته. يكشف ذلك من خلال الحديث على المتابعة بعد العمل الجراحي. متى تنتهي مسؤولية المشفى عن العملية وماذا تشمل الضمانات المقدمة.

 

احذر من الجراح:

 

  1. يحاول إقناعك بالعملية
  2. يضمن لك نتائج ١٠٠ بالمئة
  3. لا يتحدث عن الاختلاطات أو أخطار العملية
  4. لا يشرح لك خطوات العملية وتفاصيلها
  5. لا يقوم بالفحص السريري ودراسة حالتك بالتفصيل
  6. ليس مسجل لدى المؤسسات الحكومية المسؤولة كجراح تجميل

 

أخيرا يجب الإشارة إلى أن الجراحة التجميلية هي مهارة مبينة على أسس وقواعد علمية يشترك فيها كل من الفن والعلم على حد سواء. لا يمكن أن يكون جراح التجميل ناجحا إذا كان علمي المنهج فقط أو مبدعا وفنيا فقط. جراح التجميل الناجح هو كل من اجتمع فيه كل من الحس الفني والأساس العلمي.

على قدر من الأهمية أن يدرك المريض أيضا أن الجراحة التجميلية ليست ضربا من السحر، إنما هي مهارات جراحية مبنية على أساس علمي. نجاح كل عملية عادة ما ينطلق من البناء التشريحي لكل مريض وهذا ما يجب مناقشته مع الجراح خلال الاستشارة الجراحية.

في حال انه تم الإجابة عن كل التساؤلات السابقة أعلاه بشكل مناسب ومريح فسوف يكون لديك فرصة كبيرة في أن تكون أحد المرضى السعيدين بنتائج العملية التجميلية وسوف تقوم بنصح أصدقاؤك وأقرباؤك للتواصل مع هذه المشفى.

 

بقلم

الدكتور أحمد دياب، استشاري الجراحة التجميلية والتعويضية مشفى غيرلي للجراحة التجميلية هيلسينبورغ
الدكتور أحمد دياب، استشاري الجراحة التجميلية والتعويضية مشفى غيرلي للجراحة التجميلية هيلسينبورغ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدكتور ماركوس غيرلي استشاري الجراحة التجميلية، مشفى غيرلي للجراحة التجميلية هيلسينبورغ
HELSINGBORG 20140903 Fotografering hos Gerlee Plastikkirurgi
Foto Björn Lindgren / Blipix.se

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المراجع

 

  • Alderman AK, Collins ED, Streu R, et al. Benchmarking outcomes in plastic surgery: national complication rates for abdominoplasty and breast augmentation. Plast Reconstr Surg. 2009 Dec;124(6):2127-33.
  • https://www.ivo.se
  • https://www.plasticsurgery.org/patientsafety