?????????????????????????????????????????????????????????????????
?????????????????????????????????????????????????????????????????
2017-04-27

الكومبس – الصحة: يُقصد بالتصوير الشعاعي للثدي فحص الثدي بالأشعة السينية بواسطة تقنية خاصة تعطي صوراً غنية بالتفاصيل. وهو فحص من بين فحوصات عديدة قد يجريها الطبيب لاكتشاف السبب وراء التغيرات التي قد تشعر بها المرأة في ثدييها.

وذكر موقع الدليل الطبي السويدي 1177 Vårdguiden أن طريقة تصوير الثدي بالأشعة هي من أهم الطرق المستخدمة في برنامج فحوصات الثدي العامة الذي توفره السويد إلى جميع النساء في سائر أنحاء البلاد من سن 40 وحتى سن 74 عاماً. ويعد الغرض من هذا الفحص العام اكتشاف الأورام الخبيثة قبل أن تبدأ أعراض سرطان الثدي بالظهور.

ويعد سرطان الثدي أكثر أشكال السرطان شيوعاً لدى النساء. ويزيد احتمال الإصابة بسرطان الثدي مع التقدم في السن. وفي حال الحصول على تشخيص مبكر له تكون الفرصة مناسبة للشفاء منه.

طريقة الفحص بواسطة تصوير الثدي بالأشعة

لا تحتاج المرأة إلى الاستعداد على نحو خاص. الممرضة تنظر وتسأل، حيث تقوم ممرضة بإجراء فحص التصوير بالأشعة. وفي البداية تسألك الممرضة ما إذا كنتِ تعانين من أوجاع في الثديين أو ما إذا كنت تتناولين دواءً يحتوي على هرمونات.

بعد ذلك يتم خلع الجزء العلوي من ملابسك وحمّالة الصّدر. وتنظر الممرضة إلى صدرك لترى ما إذا كانت هناك تغيرات مرئية، مثل الوحمات الكبيرة الحجم أو الندبات الجراحية. فقد تظهر مثل هذه التغيرات في صور الأشعة بحيث تفسر بالخطأ على أنها ورم سرطاني.

صورتان أو ثلاث لكل ثدي

بعد ذلك تقفين أو تجلسين ملاصقة جهاز التصوير بالأشعة. وتساعدك الممرضة على وضع أحد الثديين على صفيحة. ثم تضغط صفيحة أخرى الثدي وتثبته بضع ثوان.

تكون ذراعك مرفوعة ومستندة إلى الجهاز عندما تلتقط الممرضة صورتين أو ثلاث صور. وبعد ذلك تكررين الأمر نفسه لتصوير الثدي الآخر.

يستغرق التقاط صور الأشعة من 5 إلى 10 دقائق، بينما يستغرق الفحص بأكمله 15 – 30 دقيقة.

كيف هو الشعور أثناء التصوير الشعاعي للثدي؟

تضغط الممرضة ثديك لكي تكون الصورة أوضح ولكي تكون جرعة الإشعاعات أقل. وقد تشعرين بإزعاج وبعض الألم لفترة قصيرة. وبعد الفحص تشعرين كالمعتاد في أغلب الأحيان. وأحياناً قد تشعرين ببعض الألم عند الملامسة، ولكنه سرعان ما يزول.

نتائج الفحص

غالباً ما يدقق في صور الثدي بالأشعة طبيبان مختصان بالأشعة مستقلان عن بعضهما. وبهذه الطريقة يكون التقييم أكثر دقة.

تستلمين رسالةً عبر البريد تحمل نتيجة الفحص في غضون أسبوعين. وإن كانت لديك استفسارات عن الإجراءات التي تتبعها عيادة الفحص في ابلاغك بالنتيجة فمن الأفضل أن تسألي عن ذلك في أثناء موعد الفحص.

إن كان لديك موعد مراجعة

بعد إجراء الفحص بالأشعة قد يطلب منك المجيء مرة أخرى لموعد مراجعة. وقد يكون السبب هو أن الصور لم تكن واضحة حسب المطلوب. فإن جرى ذلك كل ما عليك هو تكرار الفحص الأصلي.

وقد تحتاجين إلى زيارة مراجعة لأن الصور قد أظهرت وجود تغير في أحد الثديين أو كليهما مما يتطلب تقييماً آخر.

في حال ظهور بعض التغيرات في صورة الأشعة

عند إجراء جلسة الفحص المبدئي تخضعين لنفس تصوير الثدي بالأشعة الذي تجريه جميع النساء. فإذا أظهرت الصور الشعاعية وجود تغير ما فلا بد من إجراء فحوصات أخرى لمعرفة السبب في حالتك تحديداً. وفي هذه الحالة سوف تجرى لك فحوصات شعاعية تتناسب مع حالتك. وهذا يعني أن تأخذ ممرضة تصوير الأشعة صوراً عديدة ومن زوايا مختلفة. ويفحص طبيب الأشعة هذه الصور فوراً.

في بعض الأحيان قد يطلب الطبيب فحصك بواسطة الموجات فوق الصوتية. كما قد يطلب الطبيب أخذ عينات من الخلايا أو من الأنسجة من ثديك بواسطة إبرة. وتجري جميع الفحوصات اللازمة في نفس الزيارة.

سوف يطلعك الطبيب على نتائج الفحوصات شخصياً بحيث يتاح لك أن تطرحي أسئلتك والحصول على المزيد من المعلومات. وتجري زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن، ولكن مدة الانتظار قد تختلف بحسب مكان سكنك. استفسري عند موعد الفحوصات المختلفة إن أردت معرفة معلومات أكثر عن موعد زيارة الطبيب.

الحوامل والمرضعات

يمكنك إجراء فحص التصوير الشعاعي للثدي برغم كونك حاملاً أو مرضعة. وفي واقع الأمر، قد يكون من الأصعب التأكد من وجود ورم أو استبعاده لأن الثديين يكونان في وضع مختلف عن الوضع العادي. غير أن تفادي التصوير الإشعاعي للثدي في أثناء الحمل أو الإرضاع قد يطيل المدة بين الفحوصات لفترة أطول من الموصى به.

لا تشكل جرعة الإشعاعات خطراً على الجنين، كما أنها لا تؤثر على حليب الثدي. ولذلك فلا داعي للقلق من إجراء الفحص إذا استلمت موعداً للفحص.

إن كنت مرضعة، فمن الأفضل أن تحاولي إرضاع الطفل من ثدييك أولاً لإفراغ الحليب.

يمكن للحوامل والمرضعات أيضاً، كجميع النساء اللاتي يستلمن الاستدعاء، أن يخترن حجز موعد جديد لإجراء الفحص.

وعليك الاتصال فوراً وتحديد موعد إن كنت قد لاحظت أي تغير يطرأ على ثدييك في أثناء فترة الحمل أو الرضاعة. وفي هذه الحالة يبدأ فحصك بإجراء التصوير الشعاعي للثديين، ويتبعه الفحص بالموجات فوق الصوتية.

مزايا ومساوئ الفحص بواسطة التصوير الشعاعي للثدي

يمكن أن تكشف الصور الشعاعية ما إذا كان هناك ورم خبيث في الثدي قبل ظهور أي أعراض على سرطان الثدي. وفي هذه المرحلة يكون خطر انتشار المرض وتحوله إلى مرض خطير على الحياة ضئيلاً جداً، ولن يكون علاجك ممتداً بالضرورة.

لكن فحص التصوير الشعاعي للثدي ليس دائماً طريقة موثوقة تماماً، فأحياناً لا يظهر الورم في الصور. وقد تنمو بعض الأورام الخبيثة ببطئ شديد ولا تسبب أي مشاكل. ومن الصعب المعرفة بشكل مسبق أي الأورام تقع في هذه الفئة. ولذلك يجري علاج كافة الأورام الخبيثة كما لو كانت خطيرة. وهذا يعني خضوع بعض المريضات لعلاجٍ بلا لزوم.

يوصي المجلس العام للرعاية الصحية والاجتماعية السويدي بإجراء التصوير الشعاعي للثدي لدى جميع النساء من سن 40 وحتى 74 عاماً. وتتبع جميع المقاطعات والأقاليم هذه التوصية دون استثناء.

معلومات إضافيّة عن التصوير الشعاعي للثدي

سوف يصلك استدعاء إلى بيتك.

عندما تبلغين 40 سنة من العُمر وحتى 74 سنة سوف تستلمين رسالةً تحدّد لك موعداً لهذا الفحص خلال فترة تتراوح بين كل عام ونصف أو عامين. وتعتمد فترة الفاصل الزمني على مكان الإقامة والعمر.

ويذكر في الرسالة مكان إجراء الفحص وموعده، وكيفية ترتيب موعد آخر إن لم يكن الموعد مناسباً لك. و يعتبر إجراء الفحص أمر اختياري كليّاً.

يمكنك إجراء الفحص في مقاطعة أخرى إن شئت. وفي هذه الحالة تسري عليك نفس الشروط السارية على سكان تلك المقاطعة.

في حال عدم حصولك على استدعاء

إذا كان عمرك يتراوح ما بين 40 – 74 عاماً ولم تستلمِ استدعاء، فبإمكانك الاتصال بعيادة التصوير الشعاعي للثدي أو بالمستوصف وأن تخبريهم بذلك.

بعد أن تبلغي سن 74 عاماً لن يتم استدعاؤك إلى فحص التصوير الشعاعي للثدي، وذلك لأنه لا توجد دراسات تبين أن الفحص يحسن من فرص التعافي عند النساء اللاتي تجاوزن 74 سنةً من العُمر. ولكن احرصي على مراجعة الطبيب في حال اكتشفت حدوث تغير في أحد ثدييك.

هل بياناتك الشخصية سرية؟

إن كانت بياناتك الشخصية سرية فلن تستلمي استدعاءً. اتصلي في هذه الحالة بعيادة التصوير الشعاعي للثدي للحصول على موعد. واتصلي بالعيادة بعد الفحص لمعرفة نتيجة الصور.

إن كنت لا تريدين أن يتم استدعاؤك

اتصلي بعيادة التصوير الشعاعي للثدي إن كنت قد استلمت استدعاء ولكنك لا تريدين المشاركة بالفحص ولا تريدين أن تستلمي استدعاءات أخرى في المستقبل. وغالباً ما يطلب منك طاقم العيادة أن تكتبي رسالة تؤكدين لهم فيها أنك لا تريدين أن يتم استدعاؤك.

وعند تغيير رأيك في المستقبل فما عليك سوى أن تخبري العيادة بذلك، وسوف يستأنفون إرسال المواعيد لك إلى أن تبلغي 74 سنة من العمر.

التصوير الشعاعي للثدي في حال اكتشفت بنفسك وجود تغير

في حال اكتشفت بنفسك حدوث تغير في أحد الثديين فقد تشعرين بالقلق. وغالباً ما يكون التغير غير خطير في العادة، مثل كتلة بسبب جرح أو تكُيَيس.

ومع ذلك خذي أي تغير في الثدي على محمل الجد، بغض النظر عن عمرك، فقد يكون ذلك ورماً خبيثاً. تأكدي من تحديد موعد للفحص ولا تؤجليه. اتصلي بأحد المستوصفات أو بعيادة نسائية أو بعيادة أمراض الثدي في أحد المستشفيات الكبيرة.

يمكنك تحديد موعد للفحص في أي مستوصف أو عيادة صحية مفتوحة في أي مكان تريدينه في السويد. ويمكن أن تطلبي طبيبك العائلي المعتاد في المستوصف الصحي الذي تترددين إليه.

ويقوم الطبيب بإجراء فحص ثدييك فحصاً دقيقاً ويقرر ما إذا كان ينبغي إجراء التصوير الشعاعي أم لا. وفي هذه الحالة تجري إحالتك إلى التصوير الإشعاعي.

يجري تكييف التصوير الشعاعي بما يتناسب مع احتياجاتك. كما قد يطلب الطبيب فحصك بالموجات فوق الصوتية. وقد يطلب أيضاً أخذ خزعة من الخلايا أو من الأنسجة.

ترسل نتيجة الفحوصات المختلفة إلى الطبيب الذي أعطاك الإحالة. ويحدد الطبيب موعداً لك ليبلغك بما إن كان الورم خبيثاً أو أن أسباباً أخرى تسبب العوارض.

لكي تتفاعلي مع الرعاية التي تتلقينها وتتخذي القرارات المناسبة فلا بد أن تفهمي المعلومات التي تحصلين عليها بطريقة صحيحة. ومن واجب طاقم الرعاية أن يحرص على أن تستوعبيها بأسلوب ميسر. ولذلك لا تخجلي من طرح الأسئلة. كما يمكنك أن تطلبي أن تكون المعلومات مكتوبة لكي تتمكني من قراءتها بهدوء وروية في بيتك. وإذا كنت لا تتحدثين اللغة السويدية، فمن حقك أن تطلبي الحصول على المعلومات بلغتك، عن طريق مترجم فوري أو بوسيلة أخرى. كما يحق لك أن تحصلي على مساعدة من مترجم فوري إن كان لديك ضعف في السمع أو في البصر.

هل يمكنني إجراء فحص الثدي بواسطة التصوير الشعاعي في الحالات التالية؟

في فترة الحيض

نعم، يمكنك إجراء فحص الثدي بواسطة التصوير الشعاعي في حال كنتِ في فترة الحيض.

لدي أنسجة كثيفة في الثديين

قد تكون لديك أنسجة كثيفة في الثديين بغض النظر عن عمرك. ولا يظهر ذلك إلا عن طريق فحص الثديين بالتصوير الشعاعي. وفي حال كانت لديك أنسجة ثديية كثيفة، فقد يطلب الطبيب أخذ صور بالأشعة أكثر من المعتاد.

أتلقى علاجاً بواسطة الهرمونات

بعض النساء يتلقين علاجاً بالهرمونات أثناء فترة سن اليأس وبعدها أو يستخدمن أقراص منع الحمل. وهذا العلاج يؤثر على الثديين ويجعل الأنسجة الثديية كثيفة، مما يؤدي إلى صعوبة تقييم الصور الشعاعية. ولذلك من المهم أن تخبري العيادة بأنك تتناولين عقاراً يحتوي على هرمونات.

لدي زراعة (سيليكون) لتكبير الثدي

لا تشكل زراعة الثدي عائقاً في التصوير الإشعاعي للثدي. وليس هناك خطر على تمزق السيليكون، ولكن لا يمكن ضغط الثدي بنفس المقدار. كما قد يكون التدقيق في الصور أصعب، وذلك حسب المواد المستخدمة في السيليكون.

لدي التهاب في الثدي

إذا كان لديك التهاب في الثدي فقد يكون من المؤلم ضغط الثدي بالطريقة اللازمة لإجراء التصوير الشعاعي. وبدلاً من ذلك، يمكن إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كانت هناك غثيثة بحاجة إلى التفريغ. وبعد زوال الالتهاب، يجب عليك إجراء التصوير الشعاعي للثدي، وخصوصاً إن كنت فوق عمر 60 عاماً.

كنت قد أُصبت سابقاً بسرطان الثدي

نعم، ولكن الروتين المتبع للفحص قد يختلف، ولذلك يجب أن تسألي الطبيب إن كنت تريدين معرفة المزيد. وفي معظم الأماكن تذهبين لإجراء فحص طبي خاص في العام الأول الذي يلي انتهاء العلاج. وبعد ذلك يتم استدعاؤك لإجراء فحص بالتصوير الشعاعي للثدي كل عام لمدة 10 سنوات. وبعد ذلك يتم استدعاؤك بنفس الفاصل الزمني كالنساء الأخريات اللاتي لم يصبن قط بورم خبيث.

تحت أي ظروف يجري تفادي التصوير الشعاعي للثدي؟

إن سرطان الثدي غير شائع قبل بلوغ 30 سنة من العمر. وإذا كنت شابة وتحتاجين لإجراء الفحص، فيمكن أن يعطي الفحص بالموجات فوق الصوتية نتائج موثوقة أكثر. ففي تلك السن تكون الأنسجة الثديية كثيفة جداً بحيث يصعب تقييم الصور الشعاعية. ويعد التصوير الشعاعي للثدي طريقة غير فعالة عند النساء في العشرينيات والثلاثينيات من العمر.

 

المصدر:  1177 Vårdguiden