للتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!

Views : 8109

الكومبس – صحة: دهون البطن، كابوس يؤرق النساء والرجال على حد سواء. ويتفق الأطباء على أن الدهون في هذه المنطقة من الجسم هي الأكثر عنادا، في ظل وجود أطعمة معينة تسرّع من تكاثر الخلايا الدهنية في هذه المنطقة.

كون السكر مسؤول على نمو الخلايا الدهنية في جسم الإنسان، فقد بات حقيقة معروفة لدى الجميع. لكن وعلى ما يبدو هناك نوع من الأطعمة يتسبب في تكاثر الدهون خاصة في أسفل البطن وهي المنطقة الأكثر تخزينا للدهون، وذلك لثلاثة أسباب: الأطعمة غير الصحية، الإجهاد الذي نتعرض له في حياتنا اليوم، ثم عامل الهرمونات والذي يشرح ظاهرة التكرش خاصة لدى الرجال. تكمن خطورة هذه الدهون -بغض النظر عن العامل الجمالي- في أنها من أكثر الدهون خطورة لكونها تتسبب في أمراض كالسكري من فئة 2، أو الذبحة الصدرية إضافة إلى زيادة ضغط الدم وإحداث اضطراب في عملية الاستقلاب. لذا يوصي الأطباء بالتخلص من دهون البطن بأقصى سرعة

في هذا السياق حددت أخصائية التغذية سانا موريس، مؤلفة الكتاب المشهور “The High Fat Diet” الذي وضحت فيه أسس ما بات يعرف بنظام “الحمية المرتفعة الدهون”، خمسة أنواع من الأطعمة يجب الاستغناء عنها للتخلص من الكرش.

.

البرتقالة عوض عصيرها

معلوم أن نسبة السكر في عصير الفواكه عالية جدا، حتى وإن كان الأمر يتعلق بما يسمى السكر الصحي. ولهذا يُفضل تناول العصائر بكميات محدودة جدا. الإشكالية هنا تمن في أن “الناس يعتقدون أن عصير الفاكهة هو المورّد الطبيعي والأنسب لفيتامين س لجسم الإنسان، لكن ما لا يعرفه الناس أنه وعند عصر الفاكهة تفقد أنسجتها”، كما تقول الدكتورة سارة بريفر لموقع “فيت فور فان” الألماني، مضيفة أنه “فقط بتناول حبة الفاكهة كاملة، يحصل الجسم على جميع المواد التي تضمن الميكروبات المعوية الصحية “. وبالتالي يفضل في وجبة الفطور، تناول البرتقالة كاملة عوض عصرها.

الزبادي اليوناني عوض آيس كريم

مع ارتفاع درجات الحرارة تزداد الرغبة في تناول الآيس كريم فهو لذيذ ومنعش بشكل يغطي على خطورته. ولهذا يمكن للزبادي اليوناني أن يكون بديلا صحيا للآيس كريم. فالأخير يمكن خلطه بقطع الفواكه أو القهوة على سبيل المثال ووضعه في البراد. وهكذا يصبح منعشا مثل الآيس الكريم، ومع ذلك بنسبة كالسيوم أعلى بكثير، كما أنه يساعد على الهضم. بالإضافة إلى أن الزبادي اليوناني يمنحك إحساسا بالشبع عوض التسريع في عملية الاستقلاب وبالتالي تشعر بالجوع بسرعة كما هو الحال مع الآيس كريم.

الجوز عوض شيبس

رقائق البطاطس المقرمشة من الأطعمة غير الصحية على الإطلاق، والسبب أنها تحتوي على نسب عالية من الملح والدهون الحيوانية. هنا لا يوجد بديل أفضل من الجوز الغني بالبروتيد والدهون النباتية الجيدة. وأظهرت جل الدراسات الطبية التي أقيمت على الجوز مدى فاعليتها في الوقاية من السمنة، والتخلص من الدهون لكونها ترفع من وتيرة عملية الاستقلاب أو ما يعرف بالتمثيل الغذائي.

السلامون عوض اللحوم الحمراء

تناول النقانق واللحوم الحمراء بكثرة لا بد له أن ينتهي بالسمنة واضطرابات صحية. وتقدم المتاجر الغذائية نوعية من اللحوم بدهون أقل وتسوقها على أساس أنها “أفضل”. لكن الدراسات الطبية تقول عكس ذلك. فهي تؤدي إلى نمو الدهون حول الأعضاء. ولهذا من الأفضل تناول سمك حتى ولو كان مليئا بالدهون، كسمك السلامون. فالسمك غني بالأوميغا 3 الذي يساعد على الدورة الدموية وتحمي القلب.

البيض عوض موسلي

موسلي يحتوي على أنواع الكثيرة من الحبوب، بما في ذلك رقائق الشوفان والكونفليكس وغيرها. لكنه أيضا يحتوى على نسب عالية من السكر. وعند تناوله في وجبة الفطور فإن قياس السكر في الجسم يرتفع مباشرة، لكنه وبشكل مفاجئ ينزل ليشعر الإنسان بالجوع. ويوضح إين ماربار أخصائي التغذية لموقع “فيت فور فان” الألماني، “أن وجبة الفطور التي تعتمد على كوربوهيدرات وتفتقر للبروتيد والألياف، يمكنها أن تمدنا بالطاقة، لكن ذلك لفترة مؤقتة بعدها نشعر بالجوع”. ولهذا وعوض الموسلي يفضل تناول بيضة إلى جانب الأفوكادو وقطعة من خبز الشعير. وهي وجبة متوازنة تعدل قياس السكر في الجسم ولفترة طويلة.

المصدر: DW – عربي

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.