لماذا يواجه بعض الرجال صعوبة في إزالة دهون البطن؟

Views : 15163

الكومبس – ستوكهولم: يبذل البعض من الرجال جهوداً كبيرة من أجل الحفاظ أو الحصول على خصر نحيف وإذابة شحوم البطن، وذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول الغذاء الصحي، لكن رغم ذلك لا ينجحون في مساعيهم، فما السبب الذي يقف وراء ذلك؟

تجيب صحيفة “إكسبرسن” في مقال نشرته اليوم، موضحة أن الأمر يتعلق بالهرمونات بالنسبة الى الرجال فوق سن الأربعين.

وذكرت الصحيفة، أن سبب تجمع الدهون في منطقة البطن لدى الرجال البالغين قد يرجع الى حقيقة أن الجسم ينتج القليل جداً من هرمون التستوستيرون الذكوري.

ويتسبب نقص هرمون التستوستيرون صعوبة في إنقاص الوزن والحفاظ على قوة العضلات.

يقول المتخصص في كيمياء الأعضاء رولف فيغو ساندنيز، إن نقص هرمون التستوستيرون يجعل المرء يشعر بالتعب، عقلياً وجسدياً على حد سواء، مشيراً الى أن الرغبة والقدرة الجنسية يمكن أن تتناقص، ما قد يؤثر على ثقة المرء بنفسه.

ما المفترض عمله؟

أبرزت الصحيفة ثلاث نصائح لمعالجة ذلك:

–        مراجعة النظام الغذائي. مع التقدم بالعمر تنخفض معدلات الاحتراق في الجسم، وفي الغالب لا يتمكن الشخص من تناول الطعام بالطريقة التي كان يعتمدها عند سن الـ 25 عاماً، حيث يزداد الوزن بشكل سريع. يجب على الشخص وبشكل خاص تجنب تناول الطعام ذو السعرات الحرارية في المساء.

–        ممارسة التمارين الرياضية وتجنب الجلوس لفترات طويلة. يجب على المرء ممارسة التمارين الرياضية لعدد من المرات في الأسبوع، لما في ذلك تقوية العضلات وزيادة القدرة على التحمل وزيادة الاحتراق. لكن الكثير من الأشخاص لا يفعلون ذلك ويجلسون لأوقات طويلة دون حراك أمام الحاسوب أو على الأريكة او في السيارة. ينبغي على المرء ممارسة رياضة المشي أو ركوب الدراجة وصعود السلالم. على المرء حتى عند جلوسه أن يتحرك كل نصف ساعة والمشي لمسافة قصيرة أو تحريك القدمين.

–        ومن أجل الحصول على أفضل النتائج، ينبغي ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي والنوم الجيد من أجل انتاج هرمون التستوستيرون، ويمكن أيضا مساعدة الجسم من خلال تناول المكملات الغذائية. إذ يمكن تعويض نقص هرمون التستوستيرون من خلال أقراص توصف من قبل الطبيب، ولكن أيضا هناك المكملات الغذائية، التي وبحسب دراسة جديدة، يمكنها أن تُطلق المزيد من هرمون التستوستيرون في الجسم، ويمكن شراؤها بدون وصفة طبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.