ما هو الغذاء الذي يمنع الإصابة بالسكري ويحسن الذاكرة؟

الكومبس – الصحة: أظهر بحث جديد أعدته جامعة لوند السويدية، أنه يمكن تقليل خطر الإصابة بداء السكري نمط 2 وتحسين ذاكرة المرء عن طريق تناول الطعام الغني بألياف غذائية محددة.

ووفقاً للدراسة فإن الألياف الغذائية الغنية تتكون من الألياف الموجودة في الحبوب والشعير ودقيق الجاودار “حبوب الشليم” والثمار العنبية.

وذكر موقع Doktorn أن الباحثين حاولوا دراسة كيف يؤثر الغذاء على الجراثيم المعوية وصحة الإنسان، بما في ذلك تأثير الألياف المختلفة على متلازمة التمثيل الغذائي “متلازمة الأيض”.

وتعتبر “متلازمة الأيض” هي الاسم الجماعي لعدد من عوامل الخطر التي تزيد من مخاطر تطور مرض السكري نوع 2 بالإضافة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية. حيث يمكن أن توثر متلازمة الأيض وداء السكري نمط 2 بشكل سلبي على الوظائف الإدراكية مثل الذاكرة والتعلم.

ودرس باحثون في معهد البحوث الغذائية الوقائية في جامعة لوند الألياف الغذائية الموجودة في الحبوب والشعير ودقيق الجاودار التي يمكن أن تقلل من احتمال إصابة الجسم بالالتهاب وتعزيز عملية المثيل الغذائي، بما في ذلك تنظيم مستوى الغلوكوز لدى الأشخاص الأصحاء، كما درسوا أيضاً كيف تؤثر هذه الألياف على تحسين الذاكرة وقدرات التعلم.

وتؤكد نتائج الدراسة أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يمكن أن يساعد على الحفاظ على الذاكرة وتحسينها وتعزيز التركيز والمزاج.

وكشفت الدراسة أن نسبة تحسن الذاكرة لدى المشاركين في البحث وصلت لحوالي 5 ٪.

ولاحظ الباحثون وجود تحسن بعد خمسة أسابيع من اتباع نظام غذائي خاص يعتمد على الأطعمة الغنية بالألياف المفيدة والثمار العنبية والدهون الصحية المفيدة الموجودة في الأسماك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.