Foto: TT
Foto: TT
2018-11-16

الكومبس – يوتوبوري: ذكرت صحيفة “يوتوبوري بوستن” أن مركزاً خاصاً للرعاية الصحية في يوتوبوري، أرتكتب أخطاء في تشخيص إصابة رجل مصاب بالسرطان لثلاث مرات متتالية.

وكان الرجل يعاني من الصداع وآلام الرقبة وقام بمراجعة المركز للحصول على علاج، إلا أن التشخيص لم يقيم أنه كان مصاباً بمرض خطير.

وفي الزيارة الرابعة فقط، عندما فقد الرجل وعيه ونقل في حالة طارئة الى المركز، جرى اكتشاف أنه مصاب بسرطان الرئة الخبيث الذي كان قد انتشر الى الدماغ.

ووفقاً لصحيفة “يوتوبوري بوسطن”، فقد رفع المركز بلاغا ضد نفسه.

وقال مدير المركز، الذي لم يتم تسميته للصحيفة: “إن الأمر خطير بالتأكيد أن يخطئ المرء في تشخيص هذا المرض. في نفس الوقت، هناك دائما حالة من التوازن في الحالات التي يجب تحويلها قدماً أو تلك التي لا تحتاج الى ذلك. الطبيب أجرى تقييماً طبياً مفاده أن هذه الحالة لا تحتاج الى التحويل”.

وأوضح، أن الفريق الطبي في المركز سيراجع الحالة ويتخذ إجراءات داخلية.

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review