مصابون بأمراض خطيرة يضطرون للانتظار طويلاً قبل إجراء العمليات لهم

الكومبس – الصحة: اضطر حوالي 20 مريضا للانتظار فترات طويلة قبل الحصول على دور لتحديد موعد إجراء العمليات الجراحية المهمة جداً والخاصة بمرض السرطان، وذلك بسبب نقص عدد موظفي الرعاية الطبية في مستشفى جامعة Karolinska خلال فصل الصيف المنصرم.
وأفادت صحيفة Dagens Nyheter أن الحالات كانت تشمل أمراض سرطان البنكرياس والكبد والمريء والمعدة.
وبحسب وكالة الأنباء السويدية TT فقد ذكرت إدارة مستشفى جامعة كارولينسكا أنه في السابق بلغ عدد المرضى الذين اضطروا للانتظار فترات طويلة قبل خضوعهم للعمليات الجراحية حوالي 12 مريضا.
وقال Harald Blegen رئيس قسم أمراض السرطان في مستشفى جامعة كارولينسكا إن التخطيط الذي قمنا به في فصلي الربيع والصيف الماضين كان جيداً في الحقيقة، ولكن فيما بعد واجهنا مشكلة نقص أماكن الرعاية وغرف العمليات بالإضافة إلى ظهور مشاكل في ترتيب الأولويات، وهو ما أدى إلى اضطرار المرضى للانتظار لفترات طويلة.
وأقرّ الطبيب Blegen أن التخطيط خلال فصل الصيف كان يمكن أن يكون أفضل من أجل تفادي التأخر في إجراء العمليات الجراحية للمرضى.
ومن المعروف أن المرضى المصابين بسرطان البنكرياس أو الكبد يجب أن يخضعوا لعملية جراحية في غضون 36 يوماً على أبعد تقدير بعد تشخيص إصابتهم بالمرض. فمعظم أنواع مرض السرطان تكون لديها أعراض معينة لانتشار المرض وغالباً ما يتم الكشف عنها في وقت متأخر ولذلك فإنه من المهم جداً أن تجري العملية الجراحية بأسرع وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.