Lazyload image ...
2017-06-28

الكومبس – الصحة: كلفت الحكومة السويدية مفتشية الرعاية الصحية IVO بفتح تحقيق حول كيفية التعامل مع المرضى في أقسام الطوارئ بالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية.

وذكر موقع Dagens Medicin أن مفتشية الرعاية الصحية IVO ستتولى خلال عام 2017 مهمة الإشراف على خدمات الطوارئ في السويد والتحقق من كيفية تعاملها مع المرضى.

وبحسب معلومات مفتشية الرعاية فإنه سيتم تركيز الاهتمام بشكل خاص على ما يحدث للمريض خلال الفترة الممتدة بين اتخاذ قرار وضعه في المستشفى وبين حصوله على العلاج المناسب، وبالتالي فإن جميع أقسام خدمات الطوارئ الطبية والجراحية في السويد سيتم خضوعها لعملية التحقيق.

وقالت Eva-Lena Petersson مديرة المشروع في البرنامج الوطني بمفتشية الرعاية الصحية إن عملية التحقيق ستشمل ما مجموعه حوالي 64 قسما من أقسام الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وستتم عمليات التفتيش خلال الفترة الممتدة بين الأسبوع 34 و 39.

وتجدر الإشارة إلى أن حوالي سبعة مراكز من أقسام الطوارئ في محافظة ستوكهولم قد خضعت لعملية تفتيش دقيقة بما في ذلك مستشفى جامعة كارولينسكا، في حين جرى تفتيش نحو تسعة أقسام طوارئ في محافظة Västra Götaland  بما في ذلك مستشفى Skaraborg و Skövde وLidköping  . وكان محور عملية التحقيق هو التركيز على حالات المرضى الذين تم أخذ قرار بإدخالهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتوضح بيترشون أن أحد أسباب تركيز عمليات التفتيش على أقسام الطوارئ هو الازدحام الشديد التي تعانيه غرف الطوارئ، ولذلك فإننا نركز كثيراً على التحقق من كيفية عملية إدارة المخاطر وسلامة المرضى.

وستعمل مفتشية الرعاية الصحية IVO أيضاً على دراسة نوعية الإجراءات التي تقوم بها المراكز الصحية للحد من طول فترات الانتظار.

Related Posts