Lazyload image ...
2017-05-15

الكومبس – الصحة: زاد متوسط العمر المتوقع للمصابين بنقص المناعة البشرية بنسبة تصل لنحو عشرة سنوات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وذلك منذ أن بدأت مراكز الرعاية الصحية باستخدام عقاقير مضادات الفيروسات القهقرية وهي التدابير المستخدمة في علاج الإيدز.

وأظهر تحليل جديد نشرته مجلة Lancet HIV أن الأشخاص الذين يبلغون من العمر نحو 20 عاماً والمصابين بالمرض، ارتفع معدل متوسط عمرهم المتوقع بنحو تسع سنوات للإناث وعشرة سنوات للذكور، لاسيما أولئك الأشخاص الذين بدأوا بالحصول على علاج مضادات الفيروسات القهقرية خلال الفترة الممتدة بين أعوام 1996 و 2010 .

وذكر موقع Dagens Medicin أن فريق دولي من الباحثين المشاركين في إعداد الدراسة التحليلية أشاروا إلى أن استخدام العقاقير الطبية المضادة للفيروسات القهقرية بدأ منذ تسعينيات القرن الماضي تقريباً.

وتعرف مضادات الفيروسات القهقرية بأنها عقاقير طبية تستخدم لمعالجة العدوى بالفيروسات القهقرية، وبخاصة فيروس العوز المناعي البشري. عندما يعطى عدد من هذه العقارات، وغالباً ما توصي المراكز الصحية بتقديم العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لجميع المصابين بالأيدز.

ويعتبر هذا العلاج الفعال الذي يجميع بين ثلاثة أو أكثر من الأدوية التي تعمل على منع تكرار الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وبالتالي فإن هذه الطريقة تساهم في إمكانية أن يتعافى الجهاز المناعي من الأضرار التي سببها الفيروس وفي نفس الوقت الوقاية من انتشار المرض ومنع انتشار العدوى.

وأوضح الباحثون أن هذه الأدوية الأكثر فعالية أدت إلى تحسن متوسط العمر المتوقع، والالتزام بالعلاج على نحو أفضل.

وسلط الباحثون أيضاً الضوء على أن الرعاية الصحية للعدوى الانتهازية قد أصبحت أفضل مع مرور الوقت. والعدوى الانتهازية هي العدوى الناجمة عن مسببات الأمراض التي عادةً لا تكون قادرة على إحداث أي عدوى في حالة الجهاز المناعي السليم. ولكن يعتبر حدوث خلل في الجهاز المناعي فرصة تنتهزها مسببات المرض لتحدث عدوى، قد أصبحت أفضل مع مرور الوقت.

وبحسب الباحثين فإن الشخص المصاب بنقص المناعة البشرية والبالغ من العمر 20 عاماً والذي بدأ تدابير العلاج من عام 2008 فصاعداً، انخفض لديه مستوى الفيروس في الدم خلال السنة الأولى من الإصابة، فإنه يعيش طويلاً.

وحلل الباحثون بيانات نحو 88 ألف مريض من مختلف أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review