تحذيرات جديدة من خطورة نقص الممرضات في المستشفيات السويدية

الكومبس – الصحة: حذر عدد من الباحثين في السويد أن عدم حل مشكلة نقص عدد الممرضات في المستشفيات يمكن أن يشكل خطراً متزايداً على صحة وسلامة المرضى.

واعتبر الباحثون في مقال نشرته صحيفة Dagens Nyheter أن قلة عدد المرضين المؤهلين يلعب دوراً حاسماً في سلامة المرضى.

وذكر موقع Lakartidningen أن عدد من المستشفيات السويدية الكبرى مثل  Danderyd في ستوكهولم و Lasarettet في يستاد و Östraو Skaraborg في يوتوبوري، يعملون حالياً على وضع استراتيجية لحل مشكلة نقص عدد الممرضات.

وبحسب الصحيفة فإن الشيء الأكثر خطورة الذي يمكن أن يحدث هو عندما لا يملك الممرضات الوقت الكافي لرعاية المرضى والقيام بالمهام التمريضية والأنشطة المطلوبة.

وتشير أرقام إحصائيات الأبحاث التابعة لمعهد كارولينسكا إلى أن معدل وفيات المرضى الذين خضعوا للعمليات الجراحية، التي تنتمي لفئة معدل الوفيات المنخفضة، قد ازدادت بنسبة 16 ٪ خلال 30 يوم بعد إجراء العملية.

وقال Jane Ball الباحث في معهد كارولينسكا “يدهشني أن مشكلة انخفاض توظيف الممرضات في المستشفيات لم تجذب الانتباه كثيراً بالرغم من أنها تهدد سلامة المرضى وتضع حياتهم على المحك”.

وبحسب نتائج بعض الأبحاث الطبية فإن وجود ممرضة واحدة فقط لرعاية كل 25 مريض، يزيد من احتمال حوادث الوفيات بنسبة 21 ٪.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.