H&M تجمد مؤقتاً شراء الجلود من البرازيل بسبب حرائق الأمازون

Views : 707

التصنيف

الكومبس – أخبار السويد: قامت شركة صناعة الأزياء السويدية العملاقة H&M بتجميد مؤقت لمشتريات الجلود من البرازيل، بسبب حرائق الأمازون، واتهامات للحكومة هناك بالتقصير في حماية البيئة والمناخ العالمي.

ويأتي هذا الحظر بعد أن أعلنت شركة VF Corporation ومقرها الولايات المتحدة، والتي تمتلك سلسلة من العلامات التجارية بما في ذلك Timberland و Vans و The North Face ، في أواخر الشهر الماضي أنها لن تشتري الجلود من البرازيل بسبب المخاوف من تدمير أكبر غابة مطيرة في العالم.

وقالت شركة H&M في بيان لها، “إنها فرضت تجميدًا مؤقتًا على الطلبات حتى تثق في أن الجلود لا تسبب “ضررًا بيئيًا”.

وأضاف بيان الشركة “سيكون الحظر ساري المفعول حتى نجد أنظمة ضمان موثوق بها للتحقق من أن الجلد لا يسهم في أضرار بيئية لمنطقة الأمازون”.

وأشعلت الحرائق، التي اجتاحت أجزاء من أكبر غابة مطيرة في العالم – والتي تعد ضرورية للحفاظ على مناخ عالمي مستقر – شجارًا دبلوماسيًا بين البرازيل والاتحاد الأوروبي يهدد بنسف صفقة للتجارة الحرة بين الجانبين.

وكانت H&M العام الماضي من بين العشرات من كبرى شركات صناعة الأزياء التي تعهدت في محادثات الأمم المتحدة للمناخ بخفض انبعاثات غازات الدفيئة مجتمعة لديها بنسبة 30 في المائة بحلول عام 2030، والتوقف عن تركيب “الغلايات” التي تعمل بالفحم في مواقع التصنيع في موعد لا يتجاوز 2025.