رغم رفض طب لجوء أكثر من 8 آلاف شخص إلا أن ألمانيا قررت التساهل معهم وعدم ترحيلهم بسبب التدريب المهني،
رغم رفض طب لجوء أكثر من 8 آلاف شخص إلا أن ألمانيا قررت التساهل معهم وعدم ترحيلهم بسبب التدريب المهني،
2021-07-24

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنه في نهاية أيار/ مايو الماضي كان هناك عدة آلاف مهاجر على مستوى البلاد تم التساهل معهم وتأمين فرصة لهم للبقاء في البلاد بسبب انضمامهم لبرامج التدريب المهني، رغم رفض طلبات لجوئهم.يستغل الأشخاص المنحدرون من أفغانستان على وجه الخصوص إمكانية تأمين فرصة للبقاء في ألمانيا من خلال الانخراط في تدريب مهني بعد رفض طلبات لجوئهم.

لكن الأمر برمته ليس ظاهرة جماعية، حسبما تُظهر بيانات السجل المركزي للأجانب، حيث أعلنت وزارة الداخلية الألمانية رداً على استفسار أنه في نهاية أيار/مايو الماضي كان هناك 8001 أجنبي على مستوى البلاد تم التساهل معهم للبقاء في ألمانيا بسبب التدريب المهني، رغم رفض طلبات لجوئهم.

وبحسب الوزارة، ينحدر أكثر من ألفي شخص من هؤلاء المتدربين من أفغانستان، يليهم منحدرون من غامبيا والعراق في المركز الثاني (500 متدرب لكل منهما). وحل في المرتبة الثالثة منحدرون من إيران وغينيا (400 متدرب لكل منهما)، ثم منحدرون من أرمينيا وألبانيا ونيجيريا وباكستان (300 متدرب لكل منها).

ومن يتم التساهل معه للبقاء في ألمانيا رغم رفض طلب لجوئه، يظل ملزماً بمغادرة البلاد، لكن لا يتم ترحيله في الوقت الحالي، وذلك – على سبيل المثال – بسبب عدم وجود خيارات سفر مباشرة إلى بلده الأصلي أو لأسباب صحية أو عائلية.

وتم جعل التدريب المهني لأول مرة في عام 2015 كسبب شخصي مُلح لمنح وتوسيع نطاق “التساهل التقديري”. ومنذ كانون الثاني/يناير 2020، تم تنظيم مسار الانتقال من حق اللجوء إلى إمكانية الإقامة بسبب التدريب المهني في قانون منفصل، وتم توسيعه ليشمل تدريبات معينة.

وبحسب بيانات الوزارة وفقا للوضع في أيار/ مايو الماضي، يحمل 819 شخصا ممن تم التساهل في بقائهم في ألمانيا تصريحا بالاقامة، وهؤلاء هم الأجانب الذين حصلوا على عمل بعد إكمال تدريبهم بنجاح، وبالتالي تمكنوا من الحصول على تصريح إقامة.

ع.ح./ع.ج. (د ب أ)

ينشر بالتعاون بين مؤسسة الكومبس الإعلامية و DW

Related Posts