السر وراء شعور كل زبائن Halebop بالرضى

Views : 786

النوع

التصنيف

منذ حوالي عقد من الزمان، تحتل Halebop قائمة خدمة الهواتف المحمولة الأكثر شعورا بالرضى، بين الزبائن في السويد. تشير قياسات مؤشر الجودة السويدي Svenskt Kvalitetsindex إلى أن Halebop كانت الأولى ضمن قائمة الشركات لمدة 10 أعوام من أصل 12 عاما، وأظهرت أحدث الأرقام أن الشركة تصدرت قائمة أكثر الزبائن رضى، هذا العام مرة أخرى. فما الذي تمتلكه Halebop وتفتقر إليه شركات التشغيل الأخرى؟

للإجابة على هذا السؤال، يجب أولاً فهم بعض العوامل التي تساهم في أن يصبح الزبون عميلاً راضياً. يصف مؤشر الجودة السويدي Svensk Kvalitetsindex بعض عوامل النجاح هذه في بيان صحفي.

– لا يشعر الزبائن بالرضى عن طريق الصدفة، كما يؤكد Johan Parmler ، الرئيس التنفيذي لمؤشر الجودة السويدي Svensk Kvalitetsindex بل نتيجة عمل منهجي من الحرص على رعاية الزبائن، هنا يبرز بعض الموردين بشكل كبير.

أهمية البساطة

تصف Halebop نفسها بأنها أكثر مشغل للهاتف المحمول في السويد تعاملا بشكل مضبوط مع زبائنها. بالإضافة إلى أنها توفير حلول الاتصال الهاتفي البسيطة والوظائف السلسلة، يسعى المشغل إلى جعل الحياة سهلة للزبائن، من خلال تقديم الدعم الذي يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم. البساطة هي أيضا شيء يصفه مؤشر الجودة السويدي Svensk Kvalitetsindex بأنه مهم في بيانه الصحفي.

يقول Johan Parmler: ” بساطة الاستخدام هو ما أدى إلى تحسن مستويات رضى الزبائن في السنوات الأخيرة”. كل شيء يجب أن يعمل، والبساطة جنبا إلى جنب مع حق الزبائن في أن يجدوا كل ما هو متوفر لهم من الاشتراكات، وهذا يعني أن قطاع الاتصالات يمر في فترة إيجابية.

تجربة إيجابية شاملة

بالإضافة إلى القيم الثابتة التي نحرص عليها مثل مسألة السعر وتسخير التكنولوجيا الحديثة، تريدHalebop منح المزيد من التجارب الإيجابية لزبائنها. كما أنها تفي بوعدها بأن تكون عند حسن ظن عملائها، من خلال سلسلة من الاستثمارات في المواهب الشابة في شخصيات الإبداع مثل الرياضة والموسيقى والفن والطبخ. أن تكون زبونا لدىHalebop يعني أنك تعايش تجربة إيجابية شاملة، قد يكون شيئا خارج عن المألوف. وربما هذا هو أيضا ما يكون موضوع تقدير من الزبائن. في البيان الصحفي الصادر عن مؤشر الجودة السويدي Svensk Kvalitetsindex، يمكنك قراءة المزيد عن تأثير تجربة شعور الزبائن العاطفية نحو الخدمة، على قياس الرضى.

– يمكن أن تكون تجربة الزبائن العقلانية مهمة مثل شعورهم العاطفي نحو الخدمة، وفي الواقع ينطبق ذلك على معظم القطاعات التي يقيسها مؤشر الجودة السويدي Svensk Kvalitetsindex ، كما يقول Johan Parmler. من الواضح أن أقل العملاء ارتياحا هم أولئك الذين يصفون شركات هواتفهم بكلمات محايدة مثل “الجوال” و “التلفون” في حين أن أولئك الذين يستخدمون كلمات أكثر استنادا إلى القيمة ملتزمون حقًا بالولاء.

اقرأ المزيد حول Halebop على موقع

Halebop.se

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.