السكرتير الطبّي Medicinsk sekreterare

Foto: Adikos

يعمل السكرتير الطبي إلى جانب الطبيب ويكون يده اليمنى. مكان العمل تتنوع بين المستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية والعيادات الخاصة وشركات الصناعات الدوائية ومؤسسات البحوث الطبية.

عمل السكرتير الطبي يتطلب دّقة متناهية وقدرات لغوية غالية واهتمام بالعمل مع الناس، فهو مسؤول عن كتابة سجلات المرضى الطبية، المتضمنة لجميع المعلومات اللازمة التي تحدث بها الطبيب أثناء الزيارة أو المعالجة، ليوافق عليها الطبيب بعد ذلك.

وتحتوي سجلات المرضى على معلومات مثل الأعراض والفحوص السابقة ونتائج الاختبارات والتشخيص والعمليات الجراحية والعلاجات الأخرى، وطريقة التواصل مع المريض. معظم السجلات أصبحت إلكترونية، وتعتبر حساسة وسرية ويمنع على غير المؤهلين الاطلاع عليها، وتعتبر مهمة في عملية التقييم التي يجريها الطبيب أو الممرض أو المعالج النفسي، كما تستخدم السجلات في أغراض بحثية.

من واجبات السكرتير الطبي أيضاً توفير الخدمة الشخصية للمرضى والموظفين في المراكز الصحية. حيث يقوم باستقبال المرضى وتسجيلهم ومساعدتهم على الدفع. ويتواصل مع المؤسسات الأخرى، كما يعمل السكرتير الطبي أحياناً في الإحصائيات والميزانيات وكتابة محاضر جلسات الاجتماعات والمؤتمرات والتقارير البحثية.

ويسمى السكرتير الطبي أيضاً إداري طبي أو إداري صحي، ويمكن له أن يستلم مناصب إدارية.

الدراسة:

تتطلب هذه المهنة مهارة في اللغتين السويدية والإنكليزية، والتوثيق الطبي والصحي وقانون الرعاية الصحية السويدي.

ويوجد العديد من دراسات التعليم المهني في السويد تحت أسماء سكرتير ضمن القطاع الطبي والصحي أو التوثيق الطبي أو الإدارة الصحية، بالسويدية: sekreterare inom hälso- och sjukvård أو medicinsk dokumentation أو vårdadministration.

للمزيد ابحث في: http://utbildningsinfo.se/

https://www.yrkeshogskolan.se/