Lazyload image ...
2014-10-20

الكومبس – حملات إعلامية: أطلقت خدمة الإذاعة والتلفزيون السويدية Radiotjänst حملة توعية وتعريف بأهمية الالتزام بدفع رسوم الإذاعة والتلفزيون radio-och TV-avgiften، وهي الرسوم التي يدفعها كل من لديه تلفزيون أو أية أجهزة تستقبل البث التلفزيوني في المنزل.

وتشارك شبكة الكومبس الإعلامية بنشر هذه الحملة باللغة العربية كواحدة من وسائل الإعلام السويدية التي تقوم بذلك.

وتهدف الخدمة من وراء هذه الحملة إلى تعريف المقيمين في السويد بأهمية الرسوم التي تتقاضها وعلى الأسباب الوجيهة التي تدعونا للالتزام بدفعها.

يشاهد عادة حوالي 70% من سكان السويد التلفزيون في الأيام العادية، ولدى الإذاعة السويدية الرسمية أكثر من 4 ملايين مستمع. خدمة التلفزيون والإذاعة الرسمية تعمل ضمن مفهوم الخدمة العامة، كما أنها قائمة بتوكيل من الحكومة السويدية المسؤولة عن تأمين وجود هذه الخدمة الإعلامية للجميع بغض النظر عن عمر وعن أصل أو مستوى تعليم أي شخص أو مكان عيشه.

لهذا السبب نحن ندفع رسوم هذه الخدمة، خدمة الراديو والتلفزيون، إلى جانب العديد من الأسباب الأخرى. الرسوم تقدر بحوالي 6 كرونات على الشخص الواحد في اليوم، وهذه الرسوم تذهب إلى التلفزيون السويدي والإذاعة السويدية والإذاعة التعليمية.

يوجد قانون يجبر كل من يسكن في السويد (أسرة أو من يسكن وحده) ولديه مستقبل بث للإرسال التلفزيوني (التلفزيون أو أي جهاز يستقبل البث التلفزيوني) على دفع رسوم الراديو والتلفزيون، هناك عدة أسباب وجيهة يمكن ذكرها، تجعلنا نثابر على دفع هذه الرسوم نذكر منها الأسباب الثلاثة التالية:

    • الخدمة الإعلامية العامة جزء أساسي من مفهوم الحرية والديمقراطية. ويجب عدم السماح لأي شركة أو شخصية سياسية أن تقرر ما يظهر على التلفزيون وما يذاع في الراديو السويدي. فالرسوم التي ندفعها تضمن لنا مصادر أخبار موثوقة من صحفيين مستقلين.

 

 

    • عوائد الرسوم تساعد على انتاج برامج إذاعية وتلفزيونية شاملة وبجودة عالية للجميع.

 

  • نتخلص من بث الدعايات أثناء الاستمتاع بالبرامج.

  •  

     

     

     

    Related Posts