Lazyload image ...
2014-05-19

 

 حامل جائزة نوبل للسلام محمد يونس في ضيافة أوبستارت مالمو. أوبستارت مالمو يطلِق برنامجاً ريادياً، بوحي من نموذج محمد يونس في دعم رواد الأعمال، بالتعاون مع أركاتاي للاستشارات، لتقديم الدعم لرواد الأعمال من المهاجرين الجدد .

 حامل جائزة نوبل للسلام محمد يونس في ضيافة أوبستارت مالمو. أوبستارت مالمو يطلِق برنامجاً ريادياً، بوحي من نموذج محمد يونس في دعم رواد الأعمال، بالتعاون مع أركاتاي للاستشارات، لتقديم الدعم لرواد الأعمال من المهاجرين الجدد .

مالمو 19 مايو/حزيران 2014. استضافت أوبستارت مالمو خلال عطلة نهاية الأسبوع الاقتصادي الشهير الحائز على جائزة نوبل للسلام محمد يونس. أنشأ يونس مؤسسة اجتماعية هي بنك جرامين في عام 1983، لمنح قروض بنكية للعاطلين عن العمل، خاصة النساء، في جميع أنحاء العالم لمكافحة الفقر . اليوم، وبوحي من نموذج محمد يونس الناجح، أوبستارت مالمو بالتعاون مع أركاتاي للاستشارات تطلِق برنامجا ريادياً للترسيخ للمهاجرين الوافدين حديثاً إلى السويد. “أيتابليرنغ مالمو” برنامج الترسيخ من أوبستارت ماملو يقدّم الدعم لرواد الأعمال من المهاجرين الجدد، كوسيلة لتحقيق الاكتفاء الذاتي .

كل يوم يقضيه شخص دون عمل، يصبح طريقه إلى التوظيف والتطوّر والمساهمة بشكل مستمر في المجتمع أطول وأصعب. نحن نريد تغيير ذلك، يقول لوسيانو أستوديللو، نائب رئيس أوبستارت مالمو.

برنامج الترسيخ “أيتابليرنغ مالمو”سيكون بمثابة حلقة وصل بين المهاجرين الجدد والمجتمع السويدي إذ سيساعد المهاجرين الجدد في المسائل العملية الحياتية وسيسخّر إمكانيات مؤسسة أوبستارت مالمو غير الربحية، لمساعدة القادمين الجدد في العثور على عمل أو تأسيس شركاتهم. أوبسوك مالمو، أحد برامج مؤسسة أوبستارت مالمو، نجح في توفير فرص العمل وتوظيف القادمين الجدد خصوصاً من الشباب.

– نحن نريد الآن اختبار هذا النموذج مع مجموعة مستهدفة جديدة وهي المهاجرين الجدد. إن سبعة من أصل كل عشرة أشخاص يحصلون على وظائف عن طريق العلاقات. أوبستارت مالمو لديها شبكة علاقات قوية وفريدة من نوعها، لذا نحن على ثقة من أننا يمكننا مساعدة المهاجرين الجدد في العثور على عمل، يواصل لوسيانو أستوديللو.

بالتعاون مع شركة أركاتاي الاستشارية سيتم أيضاً تقديم فرصة فريدة للمهاجرين الجدد لتلقي الدعم والتدريب لبدء أعمالهم وشركاتهم الخاصة وتنميتها.

– عندما يفكر المهاجرون الجدد في بدء مصلحة أو إنشاء شركة، فإنهم بحاجة الى كل دعم ممكن لفهم الأنظمة والقوانين والإجراءات في السويد. نحن نساعدهم في المضي قدماً بذلك والتركيز على أعمالهم بدلا من أن تستهلك جهودهم بسبب العقبات التي يواجهونها، تقول فيروز التميمي، مديرة المشاريع واستشارية أركاتاي.

لمزيد من المعلومات :

لوتشيانو أستوديللو، نائب الرئيس التنفيذي ، أوبستارت مالمو ،85 85 29 – 0709

فيروز التميمي ، الاستشارية المسؤولة ، 073-621 49 82 التواصل باللغتين العربية والإنجليزية