Lazyload image ...
2016-08-24

الكومبس – خاص: طارق الطيان، جاء من سوريا الى السويد قبل حوالي ثلاث سنوات، ومثله مثل غيره، كان عليه البدء من الصفر، في بيئة ومجتمع جديدين، كذا الحال مع عادات وتقاليد مختلفة، والأهم لغة جديدة.

يقول طارق لـ “الكومبس “: “كنت قد قطعت شوطا كبيرا في بلدي حيث أتممت دراستي في معهد هندسة الكهرباء والميكانيك، وانتقلت للحياة العملية وعملت في مجال التصميم والرسم الصناعي وتشغيل الالات عن طريق الحاسب (CAD-CAM) لمدة أربع سنوات وفي الوقت نفسه كنت أقوم بدراسة اختصاص تكنولوجيا المعلومات (IT) ثلاث سنوات ولكن توقفت لظروف خاصة ومن ثم أصبحت مدير مصنع لشركة لمدة ستة سنوات.

بعد وصولي إلى السويد بدأت بدراسة اللغة السويدية والتفرغ لها وخلال هذه الفترة كنت أقوم بارسال السيرة المهنية لعدة شركات بدون ممارسة العمل فشعرت بالملل والضيق ودامت هذه الفترة حوالي 6 أشهر.

ثم قابلت مسؤول مكتب العمل وشرحت له أنني لا استطيع المتابعة دون عمل فأنا يمكنني من خلال اللغة الانكليزية وما تعلمته من اللغة السويدية التواصل مع الاخرين والعمل وتطوير لغتي بالممارسة والتلقي حيث التحقت بمعهد لتدريب برمجة الآلات باستخدام الحاسب (CNC) لمدة شهر ومن ثم عملت كمتدرب في شركة لمدة شهرين.

وعند انتهاء مدة التدريب وافق رب العمل توقيع عقد عمل لمدة سنة ولكنني طلبت تأجيل توقيع العقد ومتابعة التدريب المهني لبعد مكان العمل عن سكني حيث كان يبعد حوالي ساعتان ونصف (وقت عمل التدريب من الساعة التاسعة إلى الرابعة بينما وقت العمل من الساعة السابعة إلى الرابعة) لحين نقل مكان سكني.

وأثناء التجهيز لنقل السكن كنت احضر دروس مسائية لتعلم اللغة السويدية فحصلت على مستوى D وبعد شهرين من التجهيز حين حان توقيع عقد العمل الجديد رفض رب العمل لان القانون كان يعطي لرب العمل 80 % مساعدة من الراتب في السنة الاولى ولكن بعد حصولي على مستوى D تنخفض النسبة إلى 60 % مما جعله يرفض فشعرت بالإحباط لفترة و من ثم حصلت على تدريب اخر في شركة تعمل في مجال صناعة المحركات الكهربائية وصناعة قطع لشركات اخرى عن طريق الماكينات المبرمجة رقميا لمدة 3 اشهر و الحمد الله اقتنع رب العمل بعملي وتم توقيع عقد عمل دائم في مجال التصميم والرسم الصناعي وتشغيل الآلات عن طريق الحاسب (CAD-CAM) وما زلت امارس عملي من سنتين وثلاثة اشهر وطبعا احسن واتقن لغتي من خلال التواصل والاحتكاك بالعمل.

11

مفتاح النجاح

الحمد لله قد استطعت بمدة قصيرة نوعا ما أن احصل على عمل بمنصب جيد وراتب جيد يضمن لي حياة مستقرة وكريمة.

وهناك بعض النقاط انصح بها الاشخاص الذين يودون الحصول على عمل:

-البحث الدائم عن عمل حتى لو كان بداية دون أجر. فان لم تحصل على عمل فانت قد حصلت  على الخبرة واستفدت من خوض التجربة.

-مع أن اللغة ضرورية جدا ولكنها لا تمنع من التدريب المهني (البراكتيك) وخصوصا في مجال الصناعة.

-لا تتنازل بسرعة وتعمل بغير اختصاصك ومهاراتك واصبر قليلا كي تستطيع الابداع في مجالك والحصول على الفائدة المرجوة.

-الأهم أن لا تلتفت للمحبطين فأنت بحد ذاتك تجربة خاصة ولست مستنسخا من أحد.

-عند الحصول على التدريب المهني أو العمل يجب الإخلاص فيه لكي تثبت للجميع أننا قادرين على الابداع والعطاء فتنال الاحترام والتقدير من الجميع.

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review