Lazyload image ...
2015-11-05

الكومبس – خاص: مهند عبد الحفيظ، البالغ من العمر 38 عاما، وصل السويد مع زوجته وطفلتيه أواخر العام الماضي، وهو حتى الآن بانتظار الحصول على قرار من مصلحة الهجرة، استطاع استثمار فترة الانتظار بعمل مبدع، تمكن من خلاله تطوير برنامج إلكتروني لتعلم اللغات، مرتبط ببرنامج Lexin السويدي الشهير، وهو قاموس تعلم اللغة السويدية المرتبط بالترجمة الفورية للعديد من اللغات الأخرى.
مهند القادم من حلب شمال سوريا، هو طبيب أسنان، عاش وعمل في السعودية 15 عاما، قال لنا في أول اللقاء، وهو يتحدث عن إنجازه: “الحاجة أم الاختراع”، فتعلم اللغة هو ما دفعني الى ابتكار هذا البرنامج. أدناه نص اللقاء معه:
عمره 38 عاما، من سكان مدينة حلب عمل طبيب أسنان في سوريا والسعودية لمدة 15 عام.
مهند لم يحصل على الإقامة بعد، وصل إلى السويد في أواخر العام الماضي.
“الحاجة أم الاختراع” بهذه المقولة القديمة أستهل مهند حديثه لـ الكومبس، وخلال لقائنا به وسؤالنا له “كيف خطر على بالك أن تقوم بمثل هذا العمل”؟

12060097_10206663147331577_601026478_o

من أين جاءت فكرة القيام بوضعك برنامج تعليم للغة السويدية؟
عندما وصلت السويد مع عائلتي، كنت أقيم في الشمال في إحدى الكامبات، لم يكن متوفرا بها الإنترنت، وكانت لدي رغبة في تعلم اللغة السويدية، ولكن لم تتوفر برامج لتعلم اللغة بدون إنترنت، فخطرت لدي فكرة أن أقوم ببرمجة برنامج يعمل بدون النت، وهو ما تم ذلك، وأنا سعيد جدا بهذا الإنجاز.

كيف لطبيب أسنان أن يعمل على برمجة برامج ونظم إلكترونية؟
هي هواية قديمة، كنت في أوقات الفراغ في عملي في طب الأسنان اقوم على تنميتها والاطلاع على الجديد والمعلومات الحديثة في عالم الكمبيوتر. فأنا أهوى عمل البرامج، فغالبا ما أقوم بإنشاء برامج لاستخدامي الشخصي وللأصدقاء. فمثلا إلى يومنا هذا وأنا أستخدم برنامج الحسابات المنزلية الذي يساعدني في إدارة المصاريف للمنزل قمت بإنشائه قديما على نظام الويندوز.

BBD1E45D20E53B492168A1E0BE6725D918E005C5F18829CF9Fpimgpsh_fullsize_distr

القاموس كان مجرد فكرة ماهي الخطوات التي حولت الفكرة إلى برنامج تعليمي؟
راسلت الموقع الرسمي لبرنامج ليكسين للترجمة وسألتهم عن أمكانية حصولي على نسخة من ملفات الكترونية للقاموس وأن تكون بكافة اللغات المتوفرة. فأرسلوا لي ملفات بصيغة ” أكس أم أل” وعملت على تحويلها من خلال قيامي بإعداد برنامج على جهاز الكمبيوتر الخاص بي لتحويل خمسة عشر ملف للغات وقمت بضغطها لتناسب برنامج الأندرويد. وعملت على ربط البرنامج بالدروبكس الشخصي، فالمستخدم لا يعرف كل هذه الألية فقط هو يقوم بالبحث عن الكلمة وبكل سلاسة.

وهل مراسلة الموقع اعتبرتها موافقة ام انك حصلت على موافقة رسمية منهم للقيام بالعمل؟ وماهي المصادر التي اتبعتها؟
بعد المراسلات التي قمت بها مع موقع ليكسن بالطبع حصلت على إيميل من مدير الموقع ورحب بالفكرة وزودني بروابط تحتوي على 15 ملف بحيث كل لغة في ملف.
عملت على البحث من مصادر للكلمات الأكثر شيوعا باللغة السويدية فحصلت على ملف وهو مشروع قامت به جامعة يوتيبوري لتصنيف الكلمات باللغة السويدية بالنسبة لاستخدامها وهذا المشروع يسمى “كيلي” الملفات كانت متوفرة على موقع الجامعة بشكل يسمح للجميع استخدامه ولا يحتاج موافقه. والملف يحتوي على 8 آلاف كلمة. وبالطبع عملت على انشاء برنامج على جهازي لإدماجها مع الملفات التي قمت بتجهيزها من قبل من موقع ليكسين وواجهت صعوبات ووقت طويل لحصولي في النهاية على نتيجة مرضية وليست ممتازة.

ماهي الميزات التي أضفتها عن القاموس الأصلي ليكسين؟
من حيث الشكل والمظهر العام عملت على توفير خدمة تغيير لون المظهر العام للبرنامج بحسب اللون المفضل لدى المستخدم وذلك يتم بسهولة من خلال قائمة الاعدادات. كما عملت على الشيء المهم وهو أن البرنامج يعمل بدون خدمة الانترنت بعدما يقوم المستخدم بتحميل الملفات باللغات التي يريدها. كما قمت بإضافة خدمة ثلاثة لغات للقائمة الرئيسية للبرنامج وهي العربية والسويدية والانكليزية ليسهل على الجميع استخدام البرنامج ولا يقتصر على جنسية معينة.
وأضفت للبرنامج قائمة بأكثر الكلمات شيوعا باللغة السويدية ويمكن للمستخدم الوصول إليها عن طريق قائمة الاعدادات. ويمكنه حفظ الكلمات من خلال الضغط على إشارة النجمة بجانب كل كلمة وذلك لتسهيل عملية الحفظ ومراجعة الكلمات.

هل يمكن استخدام البرنامج بسهولة ام يتطلب بعض المهارات؟
المستخدم ما عليه سوى كتابة الكلمة باللغة التي يريدها أو باللغة السويدية بعد اختيار اللغة من القائمة فيظهر له علم الدولة مقترنا بكل لغة يقوم باختيارها.
عند البحث عن الكلمة تظهر النتائج بسرعة وبعدة خيارات ومرفقة بالكلمات التي تشبهها أو التي تحتوي بمعناها على هذه الكلمة مع الأمثلة والترجمة وإمكانية الاستماع إلى لفظ الكلمة. ويوجد دليل استخدام للبرنامج عملت عليه وهو مرفق بالصور وتعليمات متوفرة بثلاث لغات ليساعد المبتدئين على استخدام البرنامج.

هل استغرق البرنامج وقتا لتجهيزه، وهل ستعمل بمجال البرمجة في المستقبل؟
البرنامج استغرق معي فترة ستة شهور لكن ليس بشكل عملي، فغالبا ماكنت أقوم بالعمل عندما أكون مرتاح المزاج والبال. أربع ساعات بشكل شبه يومي كنت اجلس وأعمل به على جهاز الكمبيوتر الخاص بي. هذه أول تجربة لي على نظام الاندرويد فدائما كنت استخدم نظام وندوز. كل هذه المراحل التي عملت عليها من أجل إنجاز البرنامج تمت على برنامج “واجه التطوير” والذي يتوفر بالتحميل مجانا على موقع غوغل.
أريد العمل بمهنتي كطبيب أسنان لكن كون المشوار طويل للحصول على المعادلة وتصريح العمل لمهنة طب الاسنان ربما أعمل في فترة الانتظار في مجال البرمجة والكمبيوتر لأني أعشقها.
رسالتي للجميع ونصيحتي لهم بأن فترات الانتظار طويلة ومليئة بالملل والفراغ. عليكم أن تستخدموها وتستغلوها بتطوير هواياتكم والاهتمام بالشيء الأكثر أهمية ألا وهو اللغة السويدية والعمل على تعلمها بأسرع وقت.

81C657A29BAE34C343E76F0D66DB86AADD2185F023E1BFC4F5pimgpsh_fullsize_distr 12112978_10206662300990419_94274685_o

أجرى اللقاء: محمد البلوط