عراقة الصناعات السويدية أمانة بيد الأجيال الجديدة بما فيهم أبناء اللاجئين

Views : 610

النوع

التصنيف

الكومبس – مقالات: يحق لبلد لا يتعدى عدد سكانه العشرة ملايين نسمة، أن يفتخر بوصول عبارة “صنع في السويد” إلى معظم دول العالم، عبارة تعني أيضا الجودة والكفاءة والأمان، خاصة أن البصمة السويدية في معظم الصناعات موجودة بقوة ليس فقط على المنتوجات التي صنعت داخل السويد، إذا عرفنا أن الكثير من الصناعات العالمية والأدوات البسيطة والمعقدة تضم براءات اختراع لسويديين، أو تصاميم أو بحوث علمية سويدية ساهمت في خدمة البشرية.

لعل عدد قليل من متابعين الكومبس انتبهوا لإعلان مبادرة “Hej Industrin!” التي نشرتها الشبكة أمس الجمعة على صفحتها في الفيسبوك، وانتبهوا بالتالي لأهمية أن تلتفت هذه المبادرة إلى أطفال عائلات القادمين الجدد وعائلات المهاجرين إجمالاً.

فحوى هذه المبادرة وأهميتها يتركز على لفت اهتمام الأجيال المقبلة وإشباع فضول العديد من الأطفال بعالم الصناعة، والمهن المرتبطة به، وبالنهاية تحفيز هذا الجيل على الارتباط بالصناعة السويدية وعراقتها.

اهتمام المبادرة بأطفال القادمين الجدد والمهاجرين اجمالاً يعكس رغبة القائمين على الصناعات السويدية، بأن تمثل مبادرتهم وتعكس حقيقة تركيب المجتمع السويدي، وتكريس مساهمة الآباء من المهاجرين في الصناعة السويدية، خاصة في فترة من فترات قلة اليد العاملة في سوق العمل السويدية. وبهذا الصدد يقول نص هذه المبادرة:

الصناعات السويدية متواجدة في كل القطاعات والمجالات من المواد الغذائية والأدوية والأثاث وأجهزة الروبوتات والسيارات…ألخ

العاملون اليوم بهذه الصناعات كانوا بمرحلة من المراحل بعمر أطفالنا، هؤلاء الأطفال كان لديهم حافزا ليصبحوا فيما بعد مهندسون وفنيون وكيميائيون وأصحاب اختصاصات ومهن أخرى تحتاجها الصناعة السويدية.

انظر من حولك – هل فكرت كم من الأشياء منشأها شركات صناعية في السويد؟ أنظر إلى كم من الأدوات التي تستخدمها تعود إلى شركات صناعية سويدية؟ سواء كنت داخل المنزل أو في المطبخ أو الحديقة، يمكنك ان تضمن مشاهدة شيء ما، إما من تصميم أو اختراع أو تصنيع سويدي.

أما عن شروط الاشتراك بهذه المبادرة فهي:

مبادرة “Hej Industrin!” للعام الحالي 2016 تعلن عن إمكانية استضافة عائلة عن طريق شبكة الكومبس ضمن مبادرتها السنوية لزيارة أحد المصانع السويدية ليوم كامل.

الزيارة تهدف إلى تحفيز فضول وإثارة اهتمام الجيل الجديد عن كيفية عمل الشركات الصناعية السويدية

يكفي الأب أو الأم مع أحد الأطفال من الأولاد أو البنات، من عمر 7 إلى 12 سنة، للإعلان عن الرغبة بالمشاركة، تقبل طلبات سكان المناطق التالية ستوكهولم او يوتيبوري أو مالمو او القريبة منها.

أرسل الرغبة بالمشاركة إلى tavla@alkompis.com مع المعلومات التالية:

– اسم المشاركين من العائلة وأعمارهم

– العنوان بشكل واضح مع الهاتف والإيميل

إرسال الطلبات حتى تاريخ 23 سبتمبر إلى الأيميل التالي: tavla@alkompis.com

ضع العنوان التالي على الرسالة: “Hej Industrin!”

يمكنك أن ترسل صورة أو مقطع فيديو صغير أو نص كتابي قصير جدا ينص على سبب الرغبة بالمشاركة ولكن هذا ليس شرطا

يمكنك إذا الإعلان عن رغبتك بالمشاركة بمبادرة ” مرحباً بالصناعة – 2016″ والتي تفسح المجال أمام الأطفال والشباب للعام الثالث على التوالي للاطلاع على الصناعات السويدية، واختبار وملامسة مجموعة كبيرة من الأشياء الممتعة والحصول على إجابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.