Lazyload image ...
2013-05-14

الكومبس – تجارب وقصص نجاح: لم يكن غدير صباح إسحاق، وهو من مواليد 1981 ميكانيكيّاً قبل أن يهاجر الى السويد. لا بل أن الإختصاص الذي درسه لا علاقة له بذلك، لكن الفرص المتاحة في هذا البلد، والرغبة في تحقيق النجاح، إضافة الى شغفه بالسيارات، دفعه الدخول الى عالم الميكانيك، بعد سنوات من العمل في مجالات أخرى.

الكومبس – تجارب وقصص نجاح: لم يكن غدير صباح إسحاق، وهو من مواليد 1981 ميكانيكيّاً قبل أن يهاجر الى السويد. لا بل أن الإختصاص الذي درسه لا علاقة له بذلك، لكن الفرص المتاحة في هذا البلد، والرغبة في تحقيق النجاح، إضافة الى شغفه بالسيارات، دفعه الدخول الى عالم الميكانيك، بعد سنوات من العمل في مجالات أخرى.

وُلد في بلدة عنكاوا بشمال العراق، ودرس في كلية العلوم بجامعة صلاح الدين بمحافظة أربيل التابعة لأقليم كردستان العراق في قسم الرياضيات، لكنه قطع دراسته وهاجر الى السويد في العام 2001، وذلك لتحسين المستوى الإقتصادي، ولشعوره بغموض الأوضاع السياسية والإستقرار في بلده.

يقول غدير لـ " الكومبس " : " أول ما وصلت السويد إنشغلت بتعلم اللغة السويدية، ولم أجد أبداً صعوبة في تعلمها، فقد أكملت دراسة اللغة بأقل من 6 أشهر، وباشرت على الفور في العمل بعدة مجالات إضافة الى الدراسة".

عمل الشاب غدير في عدة مجالات، قبل أن يستقر به الحال في ميكانيك السيارات. فقد تعيّن بمخازن إحدى الشركات أولا، وبعد ذلك أنخرط في العمل بسلك المطاعم، في سلسلة ماكدونالدز بستوكهولم وأصبح مشرفا على عدد منها في العاصمة.

لكنه لم يستمر في العمل، وقرر التوجه الى مقاعد الدراسة من جديد، فدرس في مجال الإقتصاد بجامعة ستوكهولم، لكنه سرعان ما توقف عن الدراسة أيضا، لعدم رغبته الإستمرار في مجال الإقتصاد، الذي لم يجذبه، فتحول الى دراسة هندسة البناء، الذي يقول إنه وجده " اقرب الى نفسي وتمكنت من انهاء الدراسة في هذا المجال وفي نفس الوقت كنت اعمل، لكن لم اعمل فيه، لانني ببساطة لم اجد عملا فيه".

في عام 2005، إستمرت حالة عدم الإستقرار في إتخاذ عمل محدد، فقرر غدير دراسة مجال الحراسة والأمن، وبالفعل حصل على عمل في مجال الحراسة الأمنية، وأستمر فيه لمدة 6 سنوات.

482152_514199125305110_2097768776_n.jpg

عالم الميكانيك إنتقالة هامة

في عام 2008 رغم أنه كان يعمل في مجال الحراسة، فان شغفه بعالم السيارات دفعه الى تجربة إعادة صنع سيارة جديدة، وقاده ذلك الى التوسع في هذا المجال، ومارس عملا إضافيا ببيع وشراء السيارات. بعد ذلك قرر تأسيس شركته الخاصة، فكان له ذلك، حيث أسس شركة خاصة به، في ا نيسان ( أبريل ) من عام 2011 أطلق عليها أسم (Direkt Svensk Autotjänst AB )، وهي شركة خاصة ببيع وشراء السيارات وتعمير البدن وصبغ السيارات والمكيانيك بصورة عامة. وخلال هذه الفترة واثناء عمله كان يدرس أيضا في مجال ميكانيك السيارات وتصنيعها. تطورت شركته ونجحت في عملها، وأصبح الآن لديه 10 موظفين يعملون فيها.

فكرة صناعة سيارة

جاءت فكرة صناعة سيارة جديدة في شركته من منطلق " ولعي بهذه الأمور، وتأكيداً لقدرة الإنسان على تحقيق النجاج في حال أراد ذلك، فبحثت عن نموذج لسيارة رياضية قديمة، كي أصنع مثلها، فوجدت سيارة قديمة متروكة من طراز FORD Gran Torino 1974 فقررت تفكيك السياراة كليا وبناء واحدة جديدة مثلها تماماً". كما يقول.

ويضيف: " الهدف من ذلك كان إظهار قدرات الشركة والعاملين فيها في اظهار انجازاتهم في هذا المجال، وقد تمكنا من صناعة سيارة مزودة بمحرك جديد من طراز v8 5,0 مصنوع او معمر من قبل كادر الشركة وهذه السيارة تعمل حاليا بقوة، وبغض النظر عن المحرك فان السيارة مزودة بنظام التشغيل اللاسلكي مع فتح الابواب باستخدام الريموت كونترول، وتتوفر في السيارة مميزات حديثة كثيرة مثل ألية الرفع والخفض عن طريق أزرار إلكترونية ثبتناها فيها، كما أن أضويتها من الطراز الحديث، وكتبت عنها صحف ومجلات سويدية عديدة مهتمة بمجال هندسة صناعة السيارات".

532677_525050814219941_1129390273_n.jpg

المستقبل وأهمية النجاح

يقول غدير لـ " الكومبس " : " شعرت بفرح كبير عند نجاحي في صناعة السيارة التي صرفت وقتا وجهدا ومالا عليها، لكن كل الجهود لا تذهب سدى عندما تشعر بلذة النجاح الذي يلعب دورا كبيرا في الإستمرار وتعزيز الثقة بالنفس".

يؤكد غدير أنه يفكر بإستثمار خبرته في خدمة بلده العراق، لكنه يقول إن هذه الخدمة لن تأتي " بدون دعم وتشجيع المؤسسات المعنية التي يُفترض ان تدعم المشاريع التي تهدف الى خدمة الناس".

وحول تقيمه لمهنية الأجانب الذين يعملون في سلك ميكانيك السيارات قال: " بالطبع هناك الكثير ممن لديهم خبرة في هذا المجال، تكونت لديهم من العمل في بلدانهم الأصلية، لكن هذه الخبرة ليست كافية للنجاح إذا لم يجر مزجها بالمعرفة والدراسة في السويد، التي تتيح معرفة تطور صناعة السيارات، وهنا من الضروري التأكيد على أهمية معرفة اللغة التي هي شرط أساسي للنجاج".

نزار عسكر

nazar@alkompis.com

10042_520769554648067_333443317_n.jpg

Related Posts