ليرنيا: الاختيار الصحيح لمدرسة تعليم اللغة السويدية قد يكون مفتاحاً للنجاح

Views : 830

النوع

التصنيف

الكومبس – مساحات: يستطيع الطلاب الجدد في السويد اختيار مدرسة تعليم الــ SFI التي ينوون الدراسة فيها، ويشعرون أنها ستمنحهم فرصة التطور.

بدأ مؤخراً Milan Filipovic القادم من صربيا بدراسة الـ SFI، وبعد أن قارن جميع المدارس، قرر في النهاية أن يدرس في مدارس Lernia.

يقول فيليبوفيتش الذي يدرس لدى ليرنيا في غلوبن: “إنني أتعلم السويدية بسرعة هنا، بعد شهرين من دراسة الـ SFI أستطيع في الواقع تحدث السويدية واستيعابها، ولقد عثرت لتوّي على عملي الأول السويد، لذلك أنا أعمل الآن لعدة أيام في الأسبوع، إلى جانب الدراسة”.

إن تعلم اللغة السويدية هو الخطوة الأولى لدخول سوق العمل السويدي، وإن فكرة Lernia الرئيسية هي مساعدة الطالب في طريقه، بدءاً من تعليمه السويدية إلى إقامته لحياة مهنية ناجحة. لذلك تعمل ليرنيا بشكل منهجي على مساعدة الطالب بالانتقال من الـ SFI إلى الدراسات الأعلى أو مباشرة إلى العمل.

وكجزء من هذا تقدم ليرنيا الفرصة للتدرب في إحدى الشركات خلال فترة الدراسة.

لدى ليرنيا أيضاً مدربين وظيفيين، الذين يُعِدّون جنباً إلى جنب مع الطالب خطة فردية مناسبة لتحقيق أهدافهم وأحلامهم.

ولتمكين الناس الذين يتعلمون السويدية من الحصول على فرصة الحصول على المعلومات بأنفسهم وبلغتهم الأم، تقوم Lernia بترجمة المعلومات حول الـ SFI إلى ما يقارب 11 لغة مختلفة، متوفرة في الموقع الإلكتروني على شكل كتيبات وملصقات.

تعمل ليرنيا شفوياً مع موظفي استعلامات متعددي اللغات يتحدثون عن طريق لقاءات شخصية حول دوراتها وكيفية مضي الطلاب قدماً في التقدم لدراسة الـ SFI، كما يزور موظفي الاستعلامات للجمعيات، ونقاط التجمع، وأماكن الاجتماعات الأخرى لتوفير المعلومات والإجابة على أسئلة حول دراسة الـ SFI في ليرنيا.

وتنظم ليرنيا أوقاتاً لتقديم شروحاً للطلاب ليكوّنوا رأياً خاصاً بهم حول المدارس، كل يوم ثلاثاء بين الساعة 13:00 و 15:00 ، تفتح الأبواب في مدارس ستوكهولم، حيث من الممكن قيام الطلاب بجولة في المدرسة والحديث مع الطلاب الموجودين والالتقاء مع المعلمين، الذين يشغلون دوراً هاماً في التطور اللغوي لدى الطلاب.

لمزيد من المعلومات حول ليرنيا:

مدير النشاطات في ليرنيا بشيستا: Antonio Fermin Acosta

Telefon: 076 – 81 70 936

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.