Lazyload image ...
2015-11-17

الكومبس – مقال ترويجي: تقريبا كل السويديين ضد العنصرية، ويكاد لا يوجد أي شخص يمكن أن يعتبر نفسه عنصريا. ومع ذلك العنصرية موجودة. كيف يمكن أن يكون ذلك؟ الجمعة 19 نوفمبر/ تشرين الثاني في الساعة 21:00 تبث قناة التلفزيون الرسمي السويدي SVT1 الحلقة الأولى من مسلسل جديد ثلاثي الحلقات ” Absolut svensk ” أو كما يمكن ترجمته إلى العربية بـ ” سويدي على الإطلاق”

خلال الحلقات الثلاثة نتابع الكوميدي سوران إسماعيل وكيف يغوص عميقا في ظاهرة الأحكام المسبقة على من هم مثله، لهم أصول أجنبية غير سويدية. ما الذي يمكن قوله أو التفكير به؟ متى يمكن أن نقول عن شخص إنه عنصري؟ كمواطن سويدي من أصول كردية بدأ سوران إسماعيل التفكير. كيف حقا ينظر الآخرون إليه؟

في مسلسل ” Absolut svensk ” يسعى سوران للتواصل مع الأصدقاء القدامى ومع معلمين في المدارس التي درس فيها. وهو يحاول مقابلة الناس لفتح قضايا تدور حول كيف نحن ننظر إلى بعضنا البعض. يبدأ حديثه في محل صغير لبيع النقانق “الكورف” وفي موقف للسيارات، ومع زملاء له، ومع شخصيات على الفيسبوك ومع الناس في الشارع.

– أتمنى أن يحصل كل من سيشاهد هذا المسلسل على تفهم أفضل لمن يختلف معه بالرأي، ويقول سوران إسماعيل.

ومن المعروف أن سوران إسماعيل من أكثر الفنانين الكوميديين جدية في السويد، يقول إنه سيكتشف العنصرية في الحياة اليومية في بلد يعد من أكثر البلدان تسامحا في العالم

المزيد عن المسلسل

22222222222222222

 

 

Premiär Absolut svensk – en ny serie i SVT1 om vardagsrasism

 

Nästan alla svenskar är emot rasism. Knappast någon anser sig vara rasist. Ändå finns rasismen. Hur kan det komma sig? Den 19 november klockan 21.00 sänder SVT1 det första avsnittet av den nya programserien Absolut svensk. I Serien som består av tre delar får vi följa med komikern Soran Ismail när han går på djupet med sina egna fördomar. Vad får man tänka och säga? När är man rasist? Som både kurd och svensk började Soran fundera. Hur såg andra egentligen på honom?

  I Absolut svensk söker han upp gamla kompisar och lärare. Han försöker få folk att öppna sig kring frågor om hur vi ser på varandra. Han startar samtal i korvkiosken, på parkeringsplatsen, med kolleger, Facebookprofiler och med folk på stan.

 

  • Min förhoppning är att alla som tittar ska få lite mer förståelse för personer som är av en annan åsikt än de själva, säger Soran Ismail.

 

Soran Ismail är känd som Sveriges allvarligaste komiker, i den nya serien undersöker han vardagsrasismen i ett av världens mest toleranta länder.

Related Posts