هكذا تكتب سيرة ذاتية CV

Foto: Nick Youngson - nyphotographic.com

تعرف السيرة الذاتية بأنها وثيقة “تسويقية” تهدف إلى إظهار المهارات والقدرات والخبرات الشخصية للفرد من أجل عرضها على أصحاب العمل. وتحتوي السيرة الذاتية على معلومات شخصية مثل الاسم والعنوان ورقم الهاتف والبريد الإلكتروني ومعلومات متعلقة بالوظائف والدراسات والخبرات السابقة للشخص.

من المهم صياغة السيرة الذاتية بشكل جيد لتثير اهتمام أصحاب العمل وتنقل الشخص إلى الخطوة التالية في عملية التوظيف وهي المقابلة.

عند كتابة السيرة الذاتية يُفضّل الانتباه للنقاط التالية:

  • البُنية الواضحة والبسيطة:

عند التقدم لإحدى الوظائف فإن طريقة كتابة السيرة الذاتية مهمة وأساسية وتساعد في عبور الكثير من الحواجز وتجعل من الشخص أحد أبرز المرشحين للوصول إلى مقابلة العمل.

في السيرة الذاتية يتوجب وصف الخبرات والمعرفة والصفات الشخصية التي يرغب الشخص نفسه بتسليط الضوء عليها وإيصال الصورة المطلوبة عنه. على الباحث عن عمل أن يفكر جيداً بجعل سيرته الذاتية سهلة الفهم من خلال بنية واضحة وبسيطة، مثلاً: إذا كان لدى الشخص خبرات متنوعة من مهن مختلفة، يمكن تقسيم السيرة الذاتية إلى قوائم توضح بشكل مختصر التجربة في كل مهنة، وطبعاً الترتيب يبدأ بالوظائف التي مورست مؤخراً.

ويفضل بدء السيرة الذاتية بملخص عن الخبرات، من أجل لفت نظر أصحاب العمل. ويمكن الإضافة الأهداف الشخصية والتوجه المهني إلى الملخص. وبالتالي إمكانية شرح كل الخبرات ضمن فقرات متنوعة.

  • تخصيص السيرة الذاتية بحسب الوظيفة المُقدم إليها:

يفضل أن تكون السيرة الذاتية مخصصة ومتطابقة مع العمل المقدم إليه، من أجل رفع الخبرات المهمة والمرتبطة بالعمل المطلوب. ليس هنالك من حاجة لكتابة كل شيء وإنما ما هو مهم ومرتبط بالعمل الجديد فقط، ويمكن ترقيم الخبرات المهنية لأنها تظهر طول السيرة الذاتية.

  • الدراسات والعمل:

يجب وصف معظم الدراسات والدورات التدريبيّة السابقة، بشكل مختصر، لرفع قيمة السيرة الذاتية، بالإضافة إلى وصف الوظائف السابقة والتدريبات العملية وترتيبها بشكل جيد. وفي حال وجود عدد قليل من الوظائف أو الدورات فإنه يمكن وصفها بشكل أكبر لإظهار المهارات الشخصية والكفاءات.

أحياناً لا يتوجب تسجيل كل شيء، بل ما هو مناسب ومثير للاهتمام ومرتبط بالعمل الجديد المقدم إليه.

  • المهارات والاختصاصات الأخرى:

تحتوي السيرة الذاتية على العديد من الأشياء التي تظهر شخصية الباحث عن عمل، مما يساعد أصحاب العمل على تكوين صورة شاملة عن الشخص. منها:

  1. المعرفة في مختلف الأدوات التكنولوجية.
  2. القدرات اللغوية.
  3. تجارب الأعمال التطوعية أو التنظيمية.
  4. الاهتمامات والهوايات.
  5. شهادة قيادة السيارة (إن وجدت).
  • المراجع:

في الكثير من الأحيان يطلب أصحاب العمل وجود شخص مرجع Referens وذلك للتحدث معه حول الباحث عن العمل ولمعرفة شخصيته وقدراته وتصرفاته. ويكون المرجع عادة صاحب عمل أو مدير سابق أو حالي، ويمكن أن يكون أستاذ في الجامعة أو الكلية أو المعهد، طبعاً يجب سؤالهم أولاً حول رغبتهم في أن يكونوا مرجع.

من الأمور المهمة قبل إرسال السيرة الذاتية:

  1. التحقق دائما من آخر موعد لتسليم السيرة الذاتية، وإرسالها في الوقت المناسب.
  2. إرسال الرسالة الشخصية Personligt brev مع السيرة الذاتية عبر البريد الإلكتروني.
  3. إرسال جميع الملفات بصيغة Pdf، وإعادة تسميتها على اسم الباحث عن عمل مثلاً.
  4. يمكن أخذ معلومات من موقع Linkedin أو ربطه بالسيرة الذاتية، أو حتى أخذ معلومات من موقع إلكتروني خاص (في حال وجوده).
  5. في حال طلب صورة شخصية من قبل الشركة/صاحب العمل يجب اختيار صورة مهنية مناسبة.