Lazyload image ...
2017-06-25

هو خبير في علم الأدوية واستخدامها، ويقوم بمساعدة المرضى في صرف الأدوية المكتوبة لهم ضمن الوصفات الطبية، بالإضافة إلى تقديم المعلومات الصحيحة عن الدواء الذي يتم استخدامه، والتأكد من الإستعمال الآمن والفعّال للأدوية، كما يشارك الصيدلي في صناعة وتركيب الأدوية، وذلك لتحسين طرق وأساليب علاج الأمراض.

يعمل الصيدلي ضمن مجال الصناعات الدوائية في مجالس المحافظات والمؤسسات الحكومية.

ويوجد خمس تخصصات للصيادلة الأول هو العمل الاعتيادي في الصيدلية، يقوم على تقديم المساعدة للزبائن والمرضى من خلال إعطائهم الأدوية التي يحتاجون إليها وتقديم المعلومات الصحيحة عن الدواء وكيفية استخدامها.

الثاني هو الصيدلي الذي يعمل في المستشفيات ويكون مسؤول عن الخدمات اللوجيستية للأدوية في المستشفى وإبلاغ العاملين فيها sjukhuspersonalen عن كيفية استخدام إدارة الأدوية بأمان. في بعض الأحيان يعمل الصيدلي ضمن مجال البحوث وإنتاج بعض الأدوية على أساس احتياجات المرضى لها وهذا يسمى صيدلاني يعمل في عيادة / مستوصف kliniska apotekare بالتعاون مع الأطباء لتحسين كفاءة العلاج الدوائي للمريض.

التخصص الثالث هو الصيدلي الذي يعمل في مجال صناعة الأدوية ويكون مسؤول في كثير من الأحيان عن صنع العقاقير أو العمل كباحث في مختبرات البحث والتطوير فضلاً عن مسؤوليته على تسويق ومبيعات الأدوية.

التخصص الرابع هو الصيدلي الذي يعمل في مجالس المحافظات ومهمته العمل في مركز الاستعلامات الطبي/ الدوائي واللجان الطبية. وتعمل هذه اللجان قوائم بالأدوية الموصى بها لتجنب الاستخدام غير الضروري للأدوية باهظة الثمن.

والتخصص الخامس هو الصيدلي/الصيدلانية الذي يعمل في المؤسسات الحكومية، ومهمته مراجعة وتدقيق العمل في مجال الصناعات الدوائية والصيدليات.

الدراسة:

تتطلب دراسة الصيدلة في المرحلة الجامعية لمدة خمس سنوات وتتوفر الدراسة في جامعات يوتوبوري وأوميو وأوبسالا وتتضمن تدريب عملي praktik لمدة ستة أشهر في صيدلية ما. وبعد الإنتهاء من الدراسة يتم التقديم على هوية مزاولة المهنة legitimation من مؤسسة الشؤون الاجتماعية Socialstyrelsen.

لمزيد من المعلومات ابحث في: