Laboratorieingenjör مهندس مخبري

يعمل على تحليل وتدقيق العينات المختلفة والمنتجات، عبر معدات تحليل وكمبيوترات متطورة، كما يعمل في الأبحاث الكيميائية والبيولوجية أو في تطوير منتجات جديدة مثل الأدوية أو الألوان أو الدهانات.

ويعمل في الصناعات الكيميائية والورقية والدوائية، ومراكز الأبحاث الجامعية، إضافة إلى مختبرات حكومية تابعة لمصلحة الأغذية الوطنية Livsmedelsverket ومختبر الدولة التقني الجنائي.

يجري المهندس المخبري أيضاً فحوصاً على المواد الأولية المستخدمة في الصناعات المختلفة للتأكد من جودتها ومطابقتها للمواصفات، إلى جانب اختبار المنتجات كيميائياً وبيولوجياً للتأكد من عدم احتوائها لمواد ضارة بالبيئة والإنسان.

يعمل المهندس المخبري أيضاً على إبلاغ الموظفين والزبائن عن كيفية التعامل مع المواد المختلفة والمنتجات، مستخدماً دراسات وبحوث.

تتطلب المهنة دقة وقدرات تحليلية وتنظيمية وتعاون.

الدراسة:

لدخول هذه المهنة يتوجب دراسة جامعية في مجال التقنيات أو العلوم الطبيعية وبتخصص الكيمياء أو تقنيات الكيمياء kemiteknik أو علم الأحياء biologi أو التكنولوجيا الحيوية bioteknik. وتوجد هذه الدراسة في مختلف الجامعات السويدية ومدتها من ثلاث إلى خمس سنوات.

للمزيد ابحث في:

http://www.studera.nu/

ويمكن أيضاً تقييم الخبرات في حال عدم وجود شهادة:

https://www.valideringsinfo.se/

وفي حال وجود شهادة أجنبية:

https://www.uhr.se/