Lazyload image ...
2017-08-01

مهمة الشرطي في المجتمع إيجاد الأمان والنظام والحد من الجريمة ومكافحتها، وتتعدد مهامه بين التواجد في المظاهرات والأحداث الكبرى، والتحقيق في السرقات والجرائم والاحتيال، وتنفيذ عمليات الاستجواب، والتوثيق، وإجراء التدقيق المروري، والتعامل مع العنف الأسري، إلى جانب نشاطات في المدارس وبين الشباب لمكافحة المخدرات.

ويعتبر التقني الجنائي، شرطي، ويعمل على العثور على الدلائل لدى ارتكاب الجرائم، مثل البصمات وآثار الحمض النووي.

ويمكن أن يعمل الشرطي أيضاً في الخدمة الخارجية، والطوارئ، والمرور، والقوات الخاصة الوطنية، والشرطة الأمنية (الاستخبارات)، والخيالة، ومرافقي الكلاب البوليسية.

تتطلب المهنة حمل الجنسية السويدية، وشهادة قيادة السيارة، وتحمل للمسؤولية، وتوازن نفسي، وقدرة على التعامل مع الناس في مختلف الظروف، ومهارات في التواصل والتعاون، والعمل بشكل مستقل.

الدراسة:

العمل في هذه المهنة يتطلب دراسة لمدة عامين ونصف، وتوجد في Södertörns högskola وجامعة أوميو Umeå ولينييه Linnéuniversitetet، كما يمكن دراستها عن بُعد اعتباراً من خريف العام 2016.

وتشمل الدراسة أيضاً ستة أشهر من التدريب في أقسام الشرطة.

وتتم عملية تقييم أمني للشخص قبل توظيفه للتأكد من تلبيته للشروط المطلوبة.

ويمكن بعد العمل لعدة سنوات متابعة الدراسة في تخصصات أخرى ضمن الشرطة.

للمزيد يمكن البحث في: