Lazyload image ...
2012-05-26

الكومبس – أقر البرلمان السويدي في 21 من شهر آذار/ مارس القواعد الأوروبية التي تلزم شركات الاتصالات ومزودي الإنترنت بالاحتفاظ ببيانات اتصالات زبائنها لمدة 6 أشهر

قواعد الاتحاد الأوروبي المعروفة باسم "توجيه حفظ البيانات" تعتبر جزءا من إجراءات مكافحة الإرهاب وصدرت العام 2006 في أعقاب الهجمات التي استهدفت لندن ومدريد.، وتتضمن تخزين البيانات المتعلقة بالاتصالات الهاتفية والبريد الإلكتروني وتصفح الإنترنت

الكومبس – أقر البرلمان السويدي في 21 من شهر آذار/ مارس القواعد الأوروبية التي تلزم شركات الاتصالات ومزودي الإنترنت بالاحتفاظ ببيانات اتصالات زبائنها لمدة 6 أشهر

قواعد الاتحاد الأوروبي المعروفة باسم "توجيه حفظ البيانات" تعتبر جزءا من إجراءات مكافحة الإرهاب وصدرت العام 2006 في أعقاب الهجمات التي استهدفت لندن ومدريد.، وتتضمن تخزين البيانات المتعلقة بالاتصالات الهاتفية والبريد الإلكتروني وتصفح الإنترنت

وواجهت هذه القواعد معارضة في معظم الدول الأوروبية حيث يعتبر المعارضون إنها تتنافى مع الحق في الخصوصية في حين يقول المؤيدون إن هذه البيانات يمكن أن تساعد في مكافحة الجرائم الدولية الخطيرة

وقد صوت أعضاء البرلمان بأغلبية 233 عضوا مقابل رفض 41 عضوا وامتناع 19 عضوا عن التصويت. حزب الاشتراكيين الديمقراطيين الحاكم أيد قواعد "توجيه حفظ البيانات" إلى جانب الائتلاف الحاكم، بينما

عارض حزب الخضر وحزب اليسار القواعد الجديدة وكان الحزبان أجبرا البرلمان على تأجيل التصويت عليها لعام كامل، وفق قانون يسمح بتأجيل التصويت على أي نص في البرلمان لمدة عام، على الأقل في حال طلب سدس أعضاء البرلمان ذلك

القواعد الجديدة دخلت حيز التنفيذ في السويد ابتداءا من اول شهر أيار مايو 2012