Lazyload image ...
2016-01-18

الكومبس – ستوكهولم: أكد مصدر رسمي في مكتب العمل السُويدي، لـ”الكومبس”، أن المكتب سيوقف إعتباراً من 1 شباط/ فبراير، القادم، المساعدات المالية التي يقدمها ضمن خطة الترسيخ، الى الأشخاص الذين يحصلون على عمل.

وقال مسؤول قسم التأهيل في المكتب Fredrik Möller إنه وإعتباراً من التاريخ المذكور لم يعد يحق للأشخاص المنتمين لخطة الترسيخ الاحتفاظ بالتعويضات المالية الممنوحة لهم كراتب شهري من مكتب العمل ضمن خطة الترسيخ خلال الفترة التي حصلوا فيها على وظيفة عمل ولديهم راتب ودخل مادي إضافي.

وأكد المكتب في تصريحه للكومبس على أهمية وجود حوافز قوية تشجع الوافدين الجدد الذين تشملهم خطة الترسيخ على دخول سوق العمل والحصول على وظائف، لكن من المهم أيضاً في نفس الوقت إدراك أمر أساسي وهو أن نظام التعويضات المالية يجب أن يكون بشكل قانوني.

وبحسب الحكومة السويدية فإنه من غير المعقول أبداً أن تستمر عملية منح تعويضات خطة الترسيخ للقادمين الجدد بالتزامن مع حصولهم أيضاً على رواتب شهرية إضافية خاصةً ممن يملكون عقود عمل وتمكنوا من تأمين وظيفة لأنفسهم ودخول سوق العمل.

ما هو التعديل؟

اعتباراً من 1 شباط/ فبراير المقبل لم يعد يحق للأشخاص المنتمين لخطة الترسيخ بالاحتفاظ بالتعويضات المالية الممنوحة لهم  كراتب شهري من مكتب العمل ضمن خطة الترسيخ خلال الفترة التي حصلوا فيها على وظيفة عمل ولديهم راتب ودخل مادي إضافي.

وينص التغيير على تقليل حجم تعويض الترسيخ للقادم الجديد ابتداء من التاريخ الذي باشر فيه الشخص العمل ويمارس في نفس الوقت جزء من أنشطة خطة الترسيخ ضمن برامج مكتب العمل.

وكان القانون في السابق يسمح بمنح القادم الجديد تعويض أنشطة خطة الترسيخ من مكتب العمل خلال فترة ستة أشهر إضافية من تاريخ توقيعه عقد العمل مع صاحب العمل وبدء الوظيفة، لكن التعديلات الجديدة تشير إلى عدم إمكانية استفادة الوافدين الجدد من هذه الميزة.

ومن المتوقع أن تساهم هذه التغييرات في توفير حوالي 128 مليون كرون في خزينة الدولة خلال عام 2016.

من سوف يتأثر بالقرار الجديد؟

يوضح مكتب العمل أن القادمين الجدد الذين حصلوا على وظائف بدوام كامل ولم يعودوا قادرين على ممارسة أنشطة خطة الترسيخ بسبب عملهم الجديد فإنهم لن يحصلوا على راتب مكتب العمل كتعويض لخطة العمل وذلك بسبب امتلاكهم لدخل شهري وراتب وظيفي.

أما الأشخاص الذين ما زالوا يمارسون أنشطة خطة الترسيخ ضمن مكتب العمل بنسبة 50% ولديهم عقد عمل بدوام جزئي أي 50 % فإنهم سيحصلون على مساعدة من مكتب العمل بمقدار 50 % كتعويض عن استمرار مشاركتهم في أنشطة خطة الترسيخ بالإضافة إلى مبلغ الراتب الذي يقبضونه نتيجة عملهم بدوام جزئي.

وأشار المكتب إلى أن الأشخاص الذين لديهم عمل إضافي إلى جانب ممارستهم أنشطة خطة الترسيخ بدوام كامل أي 100 % فإنهم لن يتأثروا بالقرار وسيحصلون على راتب مكتب العمل مقابل التزامهم الكامل بخطة الترسيخ بالإضافة إلى أنهم سيقبضون أيضاً راتب العمل الإضافي.

Fotograf: Lennart Perlenhem

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review