آخر إنسانة وُلدت في القرن التاسع عشر تحتفل بميلادها 117 عاماً

: 11/29/16, 10:55 AM
Updated: 11/29/16, 10:55 AM
آخر إنسانة وُلدت في القرن التاسع عشر تحتفل بميلادها 117 عاماً

الكومبس – ستوكهولم: استقطب احتفال السيدة الإيطالية إيما مورانو بعيد ميلادها الـ 117 عاماً، اهتمام وسائل إعلام عالمية مختلفة، من بينها التلفزيون السويدي، لكونها آخر شخص لا زال على قيد الحياة من بين الأشخاص الذين وُلدوا في القرن الثامن عشر.

وستحتفل مورانو بميلادها جنباً الى جنب مع أفراد من عائلتها والأصدقاء في منطقة Verbania في ايطاليا، التي تعد فيها من المشاهير.

ولدت مورانو، وأسمها الكامل إيما مارتينا لويغا مورانو في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 1899 في Civiasco، شمال إيطاليا. وكانت الأكبر بين أشقاءها (أربع أخوات وثلاثة إخوان)، وعاش عدد من أشقاءها أيضاً سنوات طويلة، مثل شقيقتها أنجيلا مورانو التي عاشت حتى العام 102 عاماً.

تعيش لوحدها منذ 78 عاماً

تزوجت مورانو في العام 1926 من زوجها الراحل Giovanni Martinuzzi، لكنها لم تكن سعيدة في زواجها، حيث كان زوجها عنيفاً. وفي العام 1938، اتخذت قرارها وطردته من المنزل، ومنذ ذلك الحين عاشت لوحدها.

عملت لفترة من الوقت في أحد المصانع، ومن ثم طاهية حتى تقاعدت في سن 75 عاماً. ورغم سنواتها الـ 116، لا زالت مورانو تعيش لوحدها في المنزل حتى الآن، وتحمل على جدار منزلها رسالة موقعة من البابا، متمنياً لها الصحة والسلام الروحي في عيد ميلادها الـ 116، بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية في إيطاليا.

ولا زالت مورانو محافظة على روتينها اليومي، وتتناول بيضتين نيئتين كل يوم، الأمر الذي اعتادت أن تقوم به لنحو مائة عام، حيث كانت تعاني من فقر الدم عندما كانت صغيرة.

وبالإضافة الى تناولها البيض، تقوم بكتابة قصة حياتها الطويلة منذ أن قامت بطرد زوجها من المنزل والعيش لوحدها لمدة 78 عاماً.

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.